أردوغان: تركيا هي الدولة الوحيدة القادرة على العمل مع كل من أمريكا وروسيا في سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 يناير 2019 - 11:51 صباحًا
أردوغان: تركيا هي الدولة الوحيدة القادرة على العمل مع كل من أمريكا وروسيا في سوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مقال نشره بصحيفة “نيويورك تايمز”، الإثنين، إن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أقدم على خطوة صحيحة باتخاذ قرار الانسحاب من سوريا”.

وأشار إلى أنه من الضروري التخطيط بكل عناية للانسحاب الأمريكي من سوريا بغية حماية مصالح الولايات المتحدة والمجتمع الدولي والشعب السوري، وتنفيذه بالتعاون مع شركاء حقيقيين.

وأضاف أردوغان أن بلاده ستظل ملتزمة بهزيمة تنظيم “الدولة” وغيره من الجماعات الإرهابية في سوريا، مؤكدا أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي “تملك القوة والالتزام بأداء تلك المهمة كما أنها الدولة الوحيدة التي يمكنها العمل مع كل من أمريكا وروسيا في سوريا”.

وقال أردوغان إنه يريد تنفيذ إستراتيجية شاملة من شأنها القضاء على الأسباب الكامنة وراء الراديكالية، مشيرا إلى أن “الخطوة الأولى بعد هزيمة الدولة عسكريا ستكون تشكيل قوة داعمة للاستقرار تضم مقاتلين من كل أطراف المجتمع السوري”.

وأضاف أن الوقت حان لتتضافر قوى جميع الأطراف من أجل القضاء على “الدولة” والحفاظ على وحدة أراضي سوريا.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده تتحمل مسؤولياتها في هذه الفترة الأكثر حرجا من التاريخ، وأنه واثق من دعم المجتمع الدولي لها في هذه المرحلة.

وكان ترامب أعلن، في خطوة مفاجئة، الشهر الماضي، أن واشنطن بدأت سحب قواتها من سوريا قائلا إن مهمتهم لإلحاق الهزيمة بتنظيم “الدولة” هناك قد نجحت.

وأثار إعلان ترامب قلقا بين المسؤولين في واشنطن والحلفاء خارج الولايات المتحدة ودفعت وزير دفاعه جيم ماتيس للاستقالة.

وأمس الأحد، صرح مستشار الأمن القومي جون بولتون بأن سحب القوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا مشروط بهزيمة التنظيم وضمان تركيا لسلامة المسلحين الأكراد، الذين تتحالف معهم واشنطن في الحرب ضد “الدولة”.

ومن المقرر أن يلتقي أردوغان مع بولتون، غدا الثلاثاء، في أنقرة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.