مثقفون وأكاديميون مغاربة يدعون لمقاطعة حفل للمغني إنريكو ماسياس بسبب دعمه لجيش العدو الإسرائيلي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 15 يناير 2019 - 4:03 مساءً
مثقفون وأكاديميون مغاربة يدعون لمقاطعة حفل للمغني إنريكو ماسياس بسبب دعمه لجيش العدو الإسرائيلي

دعا مثقفون وأكاديميون مغاربة لمقاطعة حفل ينتظر أن يحييه إنريكو ماسياس، المغني الفرنسي اليهودي ذو الأصول الجزائرية، بسبب دعمه لجيش الاحتلال الإسرائيلي، في وقت تتكثف التحركات الإسرائيلية لجعل التطبيع المغربي مع الكيان الصهيوني مسألة عادية رغم رفض المغرب إقامة علاقات رسمية، والرفض الشعبي لمحاولات التطبيع.

وأصدر مثقفون وفنانون مغــــاربة نداء لمقاطـــعة حفلة ماسياس المرتقبة منتصف شهر شباط/ فبراير المقـــبل، معتـــبرين أن هذا المغني الذي يقدم نفسه كمدافع عن السلام، هو في الحقيقة مدافع عن الاحتلال الإسرائيلي، وبالخصوص مدافع عن الجيش تحديدا.
ويقول المثقفون والأكاديميون الذين أطلقوا مبادرة «الحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل» خلال العام الماضي، على خلفية مشاركة مخرجين مغاربة بأفلامهم في أحد المهرجانات السينمائية في إسرائيل إن ماسياس ينخرط في جمعية تسمى «ميكدال»، وتعنى بالدفاع عن الجنود المنتمين لوحدة متخصصة في مراقبة الحدود، ومعروفة بجرائم الحرب والوحشية تجاه المدنيين، مشددين على أن صعود ماسياس على خشبة «ميغاراما» في 14 فبراير/شباط المقبل «عار» ومسبة في حق الجمهور البيضاوي، وذلك في وقت قال المرصد المغربي لمناهضة التطبيع إنه رصد تحركات حثيثة لترتيب وفد مغربي إلى الكيان الصهيوني يضم إعلاميين.
وأضاف هؤلاء أن ماسياس بالرغم من تغنيه بالعالم العربي، خصوصا مسقط رأسه قسنطينة، إلا أنه عرف باتخاذه مواقف مساندة لإسرائيل والجيش الإسرائيلي، وقام بترؤس حملة تبرعات لصالح إسرائيل، وتقابل زياراته إلى البلدان العربية وخصوصا مسقط رأسه الجزائر بالرفض.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.