الولايات المتحدة: نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين على الردع النووي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 يناير 2019 - 1:00 مساءً
الولايات المتحدة: نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين على الردع النووي

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض أن الولايات المتحدة تعول في مواجهتها مع روسيا والصين بدرجة كبيرة على قوة الردع النووي أكثر من الاعتماد على تطوير أنظمة الدفاع الصاروخي العالمي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض للصحفيين: “بالنسبة لروسيا والصين فلديهما ترسانة كبيرة جدا وحديثة للأسلحة الصاروخية، لذلك نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين في هذا المجال على الردع النووي”.

ورد المتحدث باسم البيت الأبيض على سؤال حول مخاوف روسيا والصين المحتملة بشأن سياسة الدفاع الصاروخي الأميركية قائلا إن “ترامب يتوقع معالجة هذه المخاوف من خلال العلاقات الجيدة مع قادة هذه الدول”.

وإثر إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في وقت سابق أن الولايات المتحدة ستعلق التزامها تجاه معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى حتى تمتثل روسيا للاتفاقية خلال 60 يومًا، هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واشنطن قائلاً إن موسكو سترد بفعالية على نشر واشنطن صواريخها في العالم.

يذكر أن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى والمعروفة بـ”معاهدة القوات النووية المتوسطة-أي إن إف”، تمّ التوقيع عليها بين كلّ من الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفياتي في العام 1987، ووقعت المعاهدة في واشنطن من قبل الرئيس الأميركي رونالد ريغان والزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشوف، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وبتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.