ريم سليمان: إصلاحات ابن سلمان مجرد فقاعات سرعان ما انفجرت

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 يناير 2019 - 12:58 مساءً
ريم سليمان: إصلاحات ابن سلمان مجرد فقاعات سرعان ما انفجرت

رأت الكاتبة السعودية ريم سليمان التي أعلنت لجوءها إلى هولندا بعد هروبها من البلاد، ان شعارات الإصلاحات التي رفعها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لم تكن سوى فقاعة سرعان ما انفجرت في وجوهنا.

وأضافت ريم في تغريدة نشرتها على حسابها على موقع “تويتر”، إن “لجين الهذلول ود. عائشة المانع وعزيزة اليوسف وبقية المعتقلات لم يكن همهن إلا الوطن، وضعوه في قلوبهن، حملوه بكل حب وتمنوا له الأفضل، وكان المنتظر إشراكهن في القرار بعد أن قادوا كثير من مطالبات التنمية والتحديث، وكان ذلك متوقعاً بعد أن رفع المسؤول شعارات الإصلاح لكن تبين أنها فقاعات سرعان ما انفجرت في وجوهنا.

وفي تعليقها على هروب الفتاة السعودية رهف القنون والانزعاج الذي أحدثته في المجتمع السعودي، وجهت ريم رسالة للمجتمع السعودي وخصوصاً المنزعجين من هذا الهروب والذين يصورون أن هروب الفتاة السعودية هو مؤامرة كونية ضد المملكة، وقالت ريم في رسالتها: “ألم تسمعوا أن بنات بلادنا تعذب وتنتهك حرمتها في السجون؟ ألم تسمعوا أنهم يتحدون الذات الإلهية ويستعلون عليها؟ ألم تسمعوا، أم أن على قلوب أقفالها!”.

وكانت السلطات السعودية قد منعت ريم من الكتابة في الصحف والمواقع الإلكترونية كما منعتها من التغريد عبر حسابها على موقع “تويتر”، الأمر الذي دفعها إلى الهروب من البلاد.

وكانت السلطات السعودية قد شنت حملة إعتقالات واسعة ضد النشطاء في 15 أيار/مايو 2018، وتضمنت حملة الاعتقالات سبع ناشطات بارزات في المجتمع السعودي ومن المدافعات عن حقوق المرأة السعودية وهن لجين الهذلول والدكتورة عائشة المانع وإيمان النفجان وعزيزة يوسف وحصة آل شيخ و ولاء آل شبر ومديحة العجروش .

وكانت ريم سليمان قد أكدت في أول حوار لها عقب هروبها من السعودية أن المستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني المقرب من ولي العهد السعودي، والذي تم أعفاؤه بأمر ملكي، مازال يمارس مهامه حتى الآن، وهو الموجه الذي تصدر من الأوامر بالانتهاكات التي يتعرض لها النشطاء والمنتقدون والمعارضون لتوجهات النظام السعودي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.