مقتل 20 مدنياً في قصف جوي للتحالف الدولي على ريف دير الزور

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 19 يناير 2019 - 5:05 مساءً
مقتل 20 مدنياً في قصف جوي للتحالف الدولي على ريف دير الزور

قتل أكثر من عشرين مدنياً في الريف الشرقي من دير الزور، إثر غارات جوية نفذها التحالف الدولي لمكافحة تنظيم «الدولة». وقال ناشطون محليون إن الغارات استهدفت مجموعة من المدنيين النازحين أثناء هروبهم من مناطق سيطرة تنظيم «الدولة».

وأفادت مصادر محلية لمراسل «الأناضول»، أن المدنيين كانوا يحاولون الخروج من بلدة السوسة الخاضعة لسيطرة «الدولة»، إلى بلدة الشعفة التي سيطرت عليها أخيراً منظمة «ي ب ك/ بي كا كا» الكردية، في ريف دير الزور.
وأضافت أن طائرة للتحالف استهدفت المدنيين ما أسفر عن مقتل 20 على الأقل، بينهم أطفال ونساء. وأوضحت المصادر أن القتلى هم بالأصل مدنيون نزحوا إلى «السوسة» هربا من المعارك بين الجانبين خلال السنوات الماضية، فكانت تلك رحلة نزوحهم الأخيرة.

غوتيريش: أي خطة في سوريا يجب أن تأخذ في الاعتبار مشاغل تركيا المشروعة

وقالت مصادر إعلامية محلية من دير الزور، إن عدد الضحايا تجاوز الـ 20 مدنياً، وهم من أبناء مدينة القورية الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، وكانوا فروا باتجاه مناطق سيطرة تنظيم «الدولة» بعد سيطرة قوات النظام على المدينة العام الماضي.
وأشارت المصادر إلى أن المدنيين كانوا في طريقهم إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية «قسد» حين استهدفهم طيران التحالف الدولي. ووثقت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» مقتل 165 شخصا في ضربات شنتها «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) وقوات التحالف الدولي، على بلدات ناحية هجين، قبل أن تعلن «قسد» السيطرة عليها.
من جانبه، أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم «الدولة» الجمعة، أنه قصف مسجداً في بلدة «الصفصافة» قرب دير الزور شرقي سوريا. وقال التحالف في بيان له، إنه استهدف بتاريخ 17 كانون الثاني 2019، مركز «قيادة وتحكم» لعناصر تنظيم «الدولة» داخل مسجد في بلدة الصفصافة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.