فنزويلا: روسيا والمكسيك تعرضان الوساطة … وجلسة لمجلس الأمن اليوم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 26 يناير 2019 - 8:19 صباحًا
فنزويلا: روسيا والمكسيك تعرضان الوساطة … وجلسة لمجلس الأمن اليوم

تواصل، أمس الجمعة، التصعيد في فنزويلا إثر إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو نفسه «رئيسا مؤقتا» للبلاد الأربعاء، وإعلان مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

غوايدو يرفض أي «حوار شكلي» مع مادورو… والأمم المتحدة تحذر من «خروج الوضع عن السيطرة»

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن موسكو عرضت التوسط بين الحكومة والمعارضة في فنزويلا إذا اقتضت الضرورة، وقالت إنها مستعدة للتعاون مع كل القوى السياسية التي تتحلى بالمسؤولية.
ونقلت الوكالة عن مدير قسم أمريكا اللاتينية في الخارجية الروسية ألكسندر شيتينين عرض موسكو للوساطة.
كذلك قال الرئيس المكسيكي مانويل لوبيز أوبرادور إن بلاده على استعداد للتوسط بين الحكومة الفنزويلية والمعارضة، سعيا لإيجاد حل للأزمة السياسية في البلاد.
ورهن لوبيز أوبرادور، في مؤتمر صحافي، قيام بلاده بهذه المهمة بتلقي طلب من الطرفين بذلك.
وقال غوايدو الجمعة إنه لن يشارك في «حوار شكلي» بعد أن أعلن الرئيس نيكولاس مادورو استعداده للقاء منافسه على الرئاسة.
وأوضح مادورو (56 عاما) أنه مستعد لإجراء محادثات مع غوايدو (35 عاما) الذي أشار اليه بـ«هذا الشاب».
وأصر الرئيس اليساري في مؤتمر صحافي «أنا ملتزم بإجراء حوار وطني. اليوم وغدا ودائماً أنا ملتزم ومستعد أن أذهب إلى أي مكان يجب أن أذهب إليه. وشخصيا إذا كان عليّ أن ألتقي هذا الشاب… فسأذهب»، إلا أن غوايدو سارع إلى رفض العرض.
وقال «عندما لا يحصلون على النتائج التي يريدونها من خلال القمع، فإنهم يعرضون بدلا من ذلك إجراء حوار شكلي».
وصرح في مؤتمر صحافي منفصل في ساحة كراكاس «أريد أن أوضح للعالم ولهذا النظام أنه لا أحد هنا مستعد لإجراء حوار شكلي».
وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، إن وزيرها مايك بومبيو «سيتوجه إلى نيويورك للمشاركة في جلسة لمجلس الأمن الدولي حول فنزويلا مقررة السبت».
وأضافت الوزارة، في بيان، أن بومبيو سيحث أعضاء مجلس الأمن والمجتمع الدولي على الاعتراف بغوايدو، «رئيسًا انتقاليًا» لفنزويلا.
كما سيدعو بومبيو إلى دعم تشكيل حكومة انتقالية تساعد الفنزويليين على إعادة الديمقراطية وسيادة القانون إلى وطنهم، وفق البيان.
وأضاف البيان أن بومبيو سيؤكد على دعم الولايات المتحدة للشعب الفنزويلي.
لكن الأمم المتحدة حذرت من تفاقم الوضع و«خروجه عن السيطرة» في فنزويلا، كما حثت جميع الأطراف على إجراء محادثات فورية لـ«نزع فتيل الأجواء الحارقة المتزايدة»، في حين طالب وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بغوايدو «رئيسًا مؤقتًا» للبلاد في حال عدم إجراء كراكاس انتخابات رئاسية في أقرب وقت.
وأضاف بوريل في تصريح صحافي عقب اجتماع مجلس الوزراء الإسباني، الجمعة، أن الحكومة الإسبانية قدمت اقتراحا لمجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي حول الوضع في فنزويلا.
كذلك أعلن الناطق باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة أن برلين مستعدة للاعتراف بغوايدو رئيسا لفنزويلا إذا لم تنظم انتخابات حرة «في وقت قريب».
وقال شتيفن سايفرت خلال مؤتمر صحافي في برلين إن «الحكومة الألمانية تؤكد في إطار المشاورات الأوروبية المقبلة، تأييدها لخوان غوايدو كرئيس انتقالي إذا تعذر تنظيم انتخابات حرة خلال فترة قصيرة».

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.