مفاجأة ستخلط الرياضة بالسياسة: قطر والإمارات للمواجهة في نصف نهائي كأس آسيا لكرة القدم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 26 يناير 2019 - 8:22 صباحًا
مفاجأة ستخلط الرياضة بالسياسة: قطر والإمارات للمواجهة في نصف نهائي كأس آسيا لكرة القدم

نجح المنتخب القطري بتخطي ربع النهائي في بطولة الأمم الآسيوية للمرة الأولى في تاريخه، عقب فوزه على نظيرة الكوري الجنوبي، ليلاقي المنتخب الإماراتي في نصف النهائي في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، ونهائي قبل الأوان سيجري على أعلى درجة من سلم الحساسية المفرطة التي تطبع علاقات البلدين منذ اندلاع الأزمة الخليجية.

المنتخب القطري الذي يشارك في هذه البطولة خارج أرضه ومحروم من جمهوره سيفتقد عددا من لاعبيه بسبب البطاقات الصفراء، وأبرزهم بسام الراوي وعبد العزيز حاتم، لكنه يحمل كل آمال الشعب القطري الذي كانت فرحته عارمة في شوارع وبيوت الدوحة بعد إقصاء منتخب كوريا الجنوبية القوي.

وتولي الدوحة أهمية قصوى لهذه البطولة بحكم أنها تأتي في ظروف غير عادية تعيشها قطر منذ انفجار الأزمة الخليجية في الخامس من حزيران/يونيو 2017، فقد هنأ أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، المنتخب القطري بالوصول إلى نصف نهائي كأس آسيا، 2019 ، المقامة في الإمارات. ونشر الشيخ تميم بن حمد تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر قال فيها: «مبروك لمنتخبنا الوطني هذا الإنجاز الرائع وصعوده إلى الدور نصف النهائي في كأس آسيا 2019… متمنيا لأبطالنا مواصلة هذا العطاء والأداء المميز حتى نهاية البطولة».

ثمار التخطيط الناجح

حققت قطر إنجازا تاريخيا بوصولها إلى هذا الدور، من دون تلقي أهداف طيلة مباريات البطولة الخمس التي خاضها المنتخب القطري محروما من جماهيره.
لكن الجماهير العُمانية التي كانت حاضرة في الملعب كانت أكبر سند للعنابي، حيث توجه اللاعبون القطريون بعد انتهاء المباراة إلى مدرجات الجماهير العمانية التي جاءت خصيصاً من أجل مساندة العنابي، وهي ليست المرة الأولى التي تقف فيها الجماهير العُمانية خلف منتخب قطر وقد ساندته بقوة في مباراة السعودية وكوريا الشمالية. هذا الموقف ينبع في الواقع من روح السياسة العمانية في الخليج، حيث لطالما شكلت سلطنة عمان صمام الأمان في التعامل مع الأزمات والمشاكل في بيت مجلس التعاون الخليجي.
مرور منتخب قطر إلى نصف نهائي المسابقة لم يكن صدفة، وهو الذي أقصى منتخبات السعودية والعراق وكوريا الجنوبية التي كانت مرشحة للفوز بالبطولة. كما أن الوصول إلى هذا الدور يقف وراءه عمل كبير منذ عدة سنوات والتخطيط الناجح ضمن الاستراتيجية الرياضية التي تتبعها قطر. فهذا المنتخب تطور في أكاديمية «أسباير» منذ أن بلغ لاعبوه عمر السابعة، ثم تم إرسالهم إلى فريق «يوبين» البلجيكي (فريق اشترته أكاديمية «أسباير» بـ 5 ملايين دولار) وتم تطوير هؤلاء الشباب هناك باحتكاكهم بالأوروبيين.

العنابي «لن يتفسح» في كوبا أمريكا

وفي هذا السياق، سلطت الصحف الرياضية الأجنبية، الضوء على تأهل قطر التاريخي إلى نصف نهائي كأس آسيا، وكتبت صحيفة «أوليه» الأرجنتينية عقب المباراة: «قطر تكشر عن أنيابها لكوريا، والأرجنتين تراقب المنتخب القطري عن قرب»، فيما ركزت صحيفة «فوتبوليت» الكولومبية، على المباراة، حيث كتبت: « منتخب قطر سيسبب الكثير من الإحراج للمنتخبات الشهيرة في كوبا أمريكا».
ومن المنتظر أن يشارك العنابي في بطولة كوبا أمريكا المقبلة في الصيف، حيث يلعب في المجموعة الثالثة برفقة كل من الأرجنتين وكولومبيا وباراغواي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.