“فاينانشال تايمز”: السعودية تتصدر القائمة الأوروبية السوداء لغسيل الأموال

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 28 يناير 2019 - 5:04 مساءً
“فاينانشال تايمز”: السعودية تتصدر القائمة الأوروبية السوداء لغسيل الأموال

أكدت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية أن المفوضية الأوروبية ستعلن قريبا قائمة سوداء تضم 23 دولة متهمة بالفشل الاستراتيجي في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهابيين، على رأسها السعودية.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها نشرته امس الأحد، أن “هذا الإجراء سيحتم على البنك الأوروبي أن يقوم بإجراء المزيد من الفحوصات والتدقيقات على العمليات البنكية مع السعودية والمتعاملين معها”، مشيرة إلى أن ليبيا سيرد اسمها أيضا بالقائمة السوداء، التي من المتوقع أن يثير إعلانها خلافا سياسيا كبيرا، على خلفية العلاقات الاقتصادية الوثيقة للرياض مع العديد من دول الاتحاد الأووربي.

وقبل يوم واحد من جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، أخفقت السعودية في نيل العضوية الكاملة بمجموعة العمل المالي (فاتف) بعدما تبين للمنظمة العالمية المعنية بمكافحة تدفقات الأموال غير المشروعة أن الرياض لم تبذل جهدا كافيا في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقالت متحدثة باسم مجموعة العمل المالي، إنه بعد إجراء العملية التي تعرف باسم “التقييم المشترك”، تبين أن السعودية حصلت على مستوى كفاءة منخفض أو متوسط في 7 معايير من بين 11 معيارا جرى تقييمها.

يأتي ذلك رغم احتجاز السلطات السعودية عشرات من المسؤولين في تشرين الثاني/نوفمبر 2017، بناء على أوامر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، متهمة إياهم بجرائم من بينها غسل أموال، دون ان توجه إليهم أي اتهامات بتمويل الإرهاب.

لكن تقييم (فاتف) أكد أن السعودية لم تكن فعالة في التحقيق مع الأفراد المتورطين في نشاط غسل أموال واسع النطاق ومقاضاتهم، ولم تكن ناجعة في مصادرة عائدات جرائمهم، حيث تشير التقديرات إلى انتهاء المطاف بالغالبية العظمى منها إلى خارج السعودية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.