صفقات تسليح ضخمة بين كيان العدو والهند

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 فبراير 2019 - 1:46 مساءً
صفقات تسليح ضخمة بين كيان العدو والهند

كشفت القناة الثانية الصهيونية عن الصفقات التي من المنتظر إبرامها بين كيان الاحتلال والهند، وذلك خلال زيارة رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو إلى الهند الشهر المقبل.

وفي هذا السياق، قالت القناة “تُكشف الآن المعايير غير المسبوقة للصفقات الأمنية المتبلورة بين “إسرائيل” والهند إذ من المتوقع أن يدفع نتنياهو خلال لقائه مع رئيس حكومة الهند نرندرا مودي بهذه الصفقات للتبلور، بحجم يتوقع أن يصل إلى مردود يفوق 3,5 مليون دولار”.

وبحسب القناة، فإن “الصفقات تشمل بيع طائرتي تجسس تستخدمان للإنذار المبكر والمراقبة الجوية بمبلغ 800 مليون دولار، وصواريخ مضادة للمدرعات من طراز “سبايك” ومن إنتاج رفائيل، ويصل مبلغ هذه الصفقة إلى نصف مليار دولار”.

ولفتت إلى أن كيان العدو سيبيع الهند مدافع من صنع شركة “إلبيت” بمبلغ 1.7 مليار دولار، ورادارات لسلاح الجو الهندي بمبلغ 640 مليون دولار.

القناة أوضحت أن جدول الأعمال يتضمن شراء طائرات من دون طيار من طراز “هارون” التي تصنّعها الصّناعات الجوّية الإسرائيلية، وطائرات من دون طيار من طراز “هاروب”.

ولم يتم تحديد حجم هذه الصفقة لأنه لم يتم الاتقاق بعد على عدد الطائرات النهائي”.

وإذ لفتت الصحيفة إلى أنه “تم الاتفاق على صفقة بيع صواريخ “سبايك” مع “رفائيل” في العام الماضي، أشارت إلى أن الهند أوقفت تنفيذها”، مشيرة إلى أن “نتنياهو أعاد تحريك الصفقة”.

وقالت “التوقعات في “رفائيل” الآن هي أن يغلق نتنياهو هذه الصفقة بشكل نهائي في حال خرجت الزيارة إلى حيز التنفيذ”.

القناة أضافت أنه “تجري في هذه الأثناء اتصالات بين مكتبي نتنياهو ومودي من أجل الاتفاق على التفاصيل النهائية للزيارة، بعدما زار مستشار نتنياهو لشؤون الأمن القومي مئير بن شبات ومسؤولين آخرين الهند عدة مرات في الأسابيع الأخيرة بهدف دفع زيارة نتنياهو والصفقات الأمنية”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.