قطر تستلم طائرات “بيرقدار تي بي 2” بدون طيار العسكرية التركية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 فبراير 2019 - 1:42 مساءً
قطر تستلم طائرات “بيرقدار تي بي 2” بدون طيار العسكرية التركية

ذكرت تقارير إعلامية تركية، السبت، أن أنقرة أتمت تسليم 6 طائرات بدون طيار من طراز بيرقدار “TB2” لللقوات المسلحة القطرية، كما تضمن التسليم 3 محطات للتحكم الأرضي.

وقالت صحيفة “فاتان” التركية إن طائرات “TB2” أصبحت جاهزة للاستخدام في قطر، وإن فريقا من الجيش القطري ينهي عمليات التدريب على استخدامها.

ويعد الجيش القطري المستخدم الأجنبي الأول للطائرة التكتيكية بدون طيار من طراز بيرقدار، يليه الجيش الأوكراني.

ويأتي التسليم بموجب اتفاق تم توقيعه في مارس/آذار من العام الماضي، إذ وقعت القوات المسلحة القطرية، مع شركة “بيكار” التركية لصناعة الطائرات اتفاقية لشراء طائرات بدون طيار من طراز “بيرقدار”، واشتملت الصفقة شراء 6 طائرات، لتكون المرة الأولى التي تصدر فيها تركيا طائرات إلى الخارج. وتشمل الصفقة محطات التحكم والأدوات الخاصة بهذه الطائرات إلى جانب تقديم الدعم التقني واللوجستي لمدة عامين.

و”بيرقدار تي بي 2″ تُصنف ضمن الطائرات التكتيكية، إذ يمكنها التحليق حتى ارتفاع 20 ألف قدم، وحمل أوزان تصل 150 كيلوغرامًا، والطيران 24 ساعة متواصلة، كما تتمتع بميزة الاستطلاع الليلي وإمكانية إجراء مهام المراقبة والاستكشاف والتدمير الآني للأهداف حيث يمكن تزويدها بقذائف صاروخية عالية الدقة، لتدمير المركبات المصفحة، والتحصينات العسكرية، والأهداف البحرية.

وباتت أنقرة اليوم إحدى أهم الدول في العالم انتاجاً للطائرات الاستطلاعية والقتالية بدون طيار، ووصلت مرحلة تصديرها إلى العديد من الدول حول العالم.

ووفقا لهيئات دولية متخصصة بالصناعات الدفاعية، فإن الطائرات التركية بدون طيار تتمتع بامتيازات عالية جداً، كما يؤكد خبراء أن الطائرة التركية تفوقت على نظيرتها الإسرائيلية التي تعتبر من الأفضل في العالم، وباتت تركيا واحدة من 6 دول في العالم فقط تصنع الطائرات بدون طيار، قبل أن تنتقل إلى مرحلة تصديرها إلى الخارج.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.