صاندي تلغراف: الجدل حول مقتل خاشقجي يعطل صفقة أمازون مع السعودية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 فبراير 2019 - 6:11 مساءً
صاندي تلغراف: الجدل حول مقتل خاشقجي يعطل صفقة أمازون مع السعودية

قالت صحيفة “صاندي تلغراف” أن شكوكا تحوم حول خطط شركة “أمازون” توسيع عملياتها في السعودية بسبب ما تقول إنه نزاع بين جيف بيزوس، مالك الشركة وولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وكانت “أمازون ويب سيرفيسز” تجري محادثات مع السعودية لا فتتاج مراكز للبيانات فيها. وقام بن سلمان في رحلته إلى الولايات المتحدة العام الماضي بالتودد إلى مالك أمازون ومقابلته.

يقال إن محمد بن سلمان غاضب على صحيفة”واشنطن بوست” لاستمراها في تغطية مقتل الصحافي جمال خاشقجي ، بعد أكثر من أربعة أشهر على الجريمة.

ويقول الخبراء في المنطقة أن الخطة توقفت بعد اغتيال الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، والذي كان ناقدا لولي العهد من خلال مقالاته التي نشرتها صحيفة “واشنطن بوست” والتي يملكها بيزوس. ويقال إن محمد بن سلمان غاضب على استمرار الصحيفة تغطية الموضوع بعد أكثر من أربعة أشهر على الجريمة. وكتب بيزوس في بداية الشهر عن محاولات ابتزاز قامت بها شركة ميديا أمريكية مرتبطة بالسعودية.

قرر مالك شركة أمازون فضح الابتزاز الذي ربطه بعلاقة “أمريكا ميديا إنك” مع ولي العهد السعودي والتي هددت بنشر صور فاضحة له أرسلها لعشيقته.

وقرر بيزوس فضح الابتزاز الذي ربطه بعلاقة “أمريكا ميديا إنك” مع ولي العهد والتي هددت بنشر صور فاضحة له أرسلها لعشيقته. وكانت الشركة قد أعلنت قبل عامين عن خطط لتوسيع عملياتها في الشرق الأوسط في عام 2019. وسيكون مركزها في البحرين مع خطط لفتح مراكز خدمات عدة في المملكة. وقالت ميغا كومار المحللة المقيمة في دبي “كانت هناك بعض الإشارات عن خطط لافتتاح فروع في السعودية ولكنك لو تحدثت مع مسؤولي أمازون ويب سيرفيسز فجوابهم ليس قاطعا”. مضيفة أن أول مركز للشركة سيكون في البحرين. وقالت كومار أن محادثات أمازون مع السعودية لافتتاح مراكز للشركة لم تعد قائمة بعد مقتل خاشقجي. ومع أن بيزوس لم يعلق علنا على مقتل خاشقجي إلا أنه شجب موقف الإدارة الأمريكية بعدم التحرك ضد السعودية. وفي تحول للأسوأ في العلاقة بين بيزوس والمملكة كتب في مدونة عن محاولة مجلة “ناشونال إنكويرر” التي تملكها شركة “أمريكان ميديا إنك” تهديده بنشره رسائل نصية وصور أرسلها إلى عشيقته المذيعة التلفازية لورين سانشيز. وتحدث عن علاقة ناشر المجلة بالسعودية في أكثر من مرة. ونفى وزير الشؤون الخارجية عادل الجبير علاقة بلاده في الخلاف الجاري بين مالك أمازون والشركة الأمريكية ووصف ما يجري بأنه “مسلسل درامي”. وتقول كومار “عندما نتحدث مع أمازون ويب سيرفسيز يجيبون: لا نستطيع تقديم تفاصيل، ولا أحد يريد ربط نفسه بالتغطيات الإعلامية السيئة وعندما تتغير الدورة سنرى تقدما”.
وكانت شركة أمازون قبل عام تخطط لتوقيع صفقة بمليار دولار مع السعودية لبناء ثلاثة مراكز فيها والإعلان عنها خلال زيارة محمد بن سلمان لكن لا شيء حدث. وأعلن موقع الشركة عن وظيفة لرئيس للسياسة العام في السعودية لكن الإعلان موجود منذ أيار (مايو) العام الماضي. وليست أمازون هي الشركة الوحيدة التي تتطلع لكي توسع عملياتها في المنطقة فهناك أوراكل وألفبيت التي تملك غوغل وعبرتا عن خطة لفتح مراكز معلومات. وتوسعت أمازون في السعودية من خلال شرائها “سوق” وهو أكبر شركة بيع الكترونية في الشرق الأوسط.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.