شرطة الاحتلال تزيل سلاسل حديدية من بوابة الرحمة في المسجد الأقصى- (فيديو)

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 1:41 مساءً
شرطة الاحتلال تزيل سلاسل حديدية من بوابة الرحمة في المسجد الأقصى- (فيديو)

قالت دائرة الأوقاف الاسلامية في مدينة القدس الشرقية، إن شرطة الاحتلال الإسرائيلية أزالت، الثلاثاء، السلاسل الحديدية التي وضعتها على بوابة حديدية، تؤدي إلى باب الرحمة في المسجد الأقصى.

وقال فراس الدبس، مسؤول قسم الاعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية: “قامت شرطة الاحتلال بإزالة السلاسل الحديدية والأقفال التي وضعتها على الباب الخارجي لباب الرحمة”.

ويقع باب الرحمة في الجهة الشرقية للمسجد الأقصى، وقد أغلقته شرطة العدو الاسرائيلية في عام 2003 وجددت محكمة إسرائيلية في عام 2017 أمر الإغلاق.

وطالبت دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس مرارا، بإعادة فتح باب الرحمة، ولكن الشرطة لم تستجب لهذا الطلب حتى الآن.

من جهته، قال الشيخ واصف البكري، قاضي القضاة في مدينة القدس، للصحافيين، صباح الثلاثاء، إن أزمة إغلاق باب الرحمة “في طريقها للحل”.

وأضاف: “تمت إزالة السلاسل بالكامل، والآن عاد الأمر إلى ما كان عليه، وتم الافراج عن جميع المعتقلين بالأمس”، في إشارة للفلسطينيين الذين اعتقلتهم الشرطة الإسرائيلية عقب احتجاجهم على وضع السلاسل.

وقال البكري إن العاهل الأردني، عبد الله الثاني بن الحسين، والحكومة الأردنية، ودائرة أوقاف القدس، يبذلون جهودا لإنهائها.

وأضاف: “الأردن وجلالة الملك والحكومة الأردنية ووزارة الأوقاف والسفارة الأردنية ودائرة الأوقاف والشيخ عزام الخطيب (مدير عام أوقاف القدس) ومجلس الأوقاف (بالقدس) في حال انعقاد دائم لمعالجة هذه الأزمة”.

وتابع: “كانت الاتصالات حثيثة وضاغطة، وقد أثمرت عن حل الازمة وعادت الأمور إلى ما كانت عليه، بل ونأمل أن تكون أفضل مما كانت عليه”.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلية قد وضعت السلاسل مساء يوم الأحد، ما تسبب باحتجاجات فلسطينية واسعة أمس الإثنين. (الأناضول)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.