ما هي الدول الأفضل من حيث الحالة الصحية وفي أيّة مرتبة حلّ لبنان؟

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 فبراير 2019 - 3:40 مساءً
ما هي الدول الأفضل من حيث الحالة الصحية وفي أيّة مرتبة حلّ لبنان؟

كشف مؤشر دولي حديث أصدرته مؤسسة “بلومبرغ” عن قائمة لأفضل شعوب العالم من حيث الحالة الصحية، وقد استطاعت الدول الأوروبية أن تهيمن بشكل لافت على الصدارة.

وبحسب المؤشر الذي عرضته مجلة “لانست” الطبيَّة، فإن الإسبان يحظون بأفضل صحة في العالم، يليهم الإيطاليون في المرتبة الثانية ثم الآيسلنديون في المركز الثالث.

واعتمد البحث على مؤشرات دقيقة مثل أمد الحياة، فضلًا عن معايير صحية أخرى مثل السمنة والتدخين والبيئة والاستفادة من الماء النظيف.

وقام المؤشر بمقارنة 169 دولة في العالم، وأحدثت الولايات المتحدة مفاجأة في التصنيف بالنظر إلى حلولها في المرتبة الخامسة والثلاثين بخلاف الكثير من الدول المتقدمة، ويكمن السبب في السمنة بحسب خبراء.

وجاء اليابانيون وهم من أطول الشعوب عمرا في المرتبة الرابعة والسويسريون في المرتبة الخامسة، يليهم السويديون والأستراليون والسنغافوريون في المرتبة الثامنة والنرويج في المرتبة التاسعة، وجاء كيان العدو في المركز العاشر بحسب التصنيف.

ويرجح الخبراء أن يكون النظام الغذائي المتوسطي من العوامل الأساسية في الحالة الصحية الجيدة للإسبان والإيطاليين، ويعتمد هذا النمط بالأساس على الفواكه والخضر إلى جانب مكسرات ودهون طبيعية مثل زيت الزيتون والمكسرات والأفوكادو.

ويستفيد الإسبان الذين حلوا في الصدارة من نظام صحي مجاني أشاد به المرصد الأوروبي لأنظمة وسياسات الصحة بالنظر إلى كونه متاحا للجميع.

أمّا عربيًا فقد تصدر القائمة الشعب البحريني، وذلك عبر حلوله في المركز السادس والثلاثين عالميًا.

وجاءت قطر بعد البحرين في المرتبة 37 عالميًا، ثم لبنان في المرتبة 39، والإمارات العربية المتحدة في المرتبة 46، وعمان في المرتبة 49، بحسب مؤشر “بلومبرغ”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.