مالي: الطيران الفرنسي يقضي على جهاديين من كتيبة “ماسينا”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 فبراير 2019 - 3:09 مساءً
مالي: الطيران الفرنسي يقضي على جهاديين من كتيبة “ماسينا”

أعلنت قيادة الأركان الفرنسية اليوم في بيان لها أن “خمسة عشر جهاديا من نشطاء جبهة تحرير “ماسينا” المالية لقوا مصرعهم السبت الماضي في عملية جوية نفذتها طائرتا “ميراج 2000” تابعتان للجيش الفرنسي.
وأكد البيان “أن الهجوم الجوي على كتيبة “ماسينا” الجهادية تم بطائرتين أقلعتا لتنفيذ المهمة من قاعدة عسكرية فرنسية في نيامي، حيث قصفتا ليلة السبت منطقة غالوبي شمال مدينة موبتي، وقد أسفر الهجوم، حسب البيان، عن تحييد خمسة عشر جهاديا”.
ويأتي تنفيذ هذه الضربة الجوية الفرنسية في عمق التراب المالي متزامنا مع زيارة لرئيس وزراء فرنسا ادوارد فليب لباماكو.
وأكد فليب “أن بلاده ستعزز دعمها المالي والعسكري لجمهورية مالي في مواجهتها للتهديدات الإرهابية“.
وحث المسؤول الفرنسي حكومة باماكو على تنفيذ اتفاقية الجزائر الموقعة مع حركات تحرير أزواد عام 2015.
وقال “ستظل قوة “برخان” العسكرية الفرنسية إلى جانب مالي ما دام ذلك ضروريا وما دامت حكومة مالي ترغب في ذلك”.
يذكر أن جنود القوة العسكرية الفرنسية تمكنوا الخميس الماضي من قتل الجزائري جمال عكاشة الملقب بيحيي أبو همام وهو قيادي بارز في تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي.
ويعتبر عكاشة ثاني قيادي في جماعة نصرة الإسلام والسلمين التي يقودها إياد آغ غالي.
وتؤكد مصادر عسكرية فرنسية أن أبو إياد التونسي القيادي في الجماعة قد قتل هو الآخر خلال الهجوم الذي استهدف الأول
وفي تعليق على هذه العمليات، أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس برلي “أن مقتل هؤلاء القياديين البارزين أضعف جماعة نصرة الإسلام والمسلمين التي فقدت خلال سنة واحدة، 3 من أبرز مساعدي إياد آغ غالي “.
وفي نوفمبر الماضي، أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية عن مقتل أحمدو كوفا قائد كتيبة “ماسينا” خلال ضربة عسكرية فرنسية استهدفه وسط مالي، ونفذت بالتنسيق بين قوة برخان الفرنسية والجيش المالي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.