إسرائيل تنشر صورا نادرة للسادات في الذكرى الأربعين لاتفاقية كامب ديفيد

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 مارس 2019 - 3:49 مساءً
إسرائيل تنشر صورا نادرة للسادات في الذكرى الأربعين لاتفاقية كامب ديفيد

نشرت صفحة “إسرائيل بالعربية” على حسابها في موقع تويتر، صورا نادرة للرئيس المصري الراحل أنور السادات، تزامنا مع إحياء إسرائيل ذكرى توقيع اتفاقية السلام مع مصر في مثل هذا اليوم من عام 1976 في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وبهذه المناسبة نشرت الصفحة لقطات نادرة للسادات تحت عنوان “40 سنة لمعاهدة السلام بين إسرائيل ومصر”، المعروفة أيضا باتفاقية كامب ديفيد.

وقالت صفحة “إسرائيل بالعربية”: “في مثل هذا اليوم، في 26 مارس عام 1979، تم في واشنطن التوقيع على معاهدة سلام تاريخية بين إسرائيل ومصر”.

وأضافت: “صافح الرئيس المصري أنور السادات رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيغين، وبهذه المناسبة نشرت المكتبة الوطنية هذه الصور النادرة”.

View image on TwitterView image on TwitterView image on TwitterView image on Twitter

إسرائيل بالعربية

@IsraelArabic
40 سنة لمعاهدة السلام بين إسرائيل ومصر: صور نادرة

في مثل هذا اليوم، في 26 مارس عام 1979، تم في واشنطن التوقيع على معاهدة سلام تاريخية بين إسرائيل ومصر. وقد صافح الرئيس المصري أنور السادات رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيغين. بهذه المناسبة نشرت المكتبة الوطنية هذه الصور النادرة

57
9:52 AM – Mar 26, 2019
45 people are talking about this
Twitter Ads info and privacy
ووقعت معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل بعد 16 شهرا من زيارة الرئيس المصري أنور السادات لإسرائيل في عام 1977 عقب مفاوضات مكثفة، وكانت السمات الرئيسية للمعاهدة الاعتراف المتبادل، ووقف حالة الحرب التي كانت قائمة بين الطرفين منذ الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948 وتطبيع العلاقات، وسحب إسرائيل كامل قواتها المسلحة والمدنيين من شبه جزيرة سيناء التي احتلتها خلال حرب الأيام الستة في عام 1967.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.