بعد القدس والجولان.. هل حان وقت الضفة بالنسبة لكيان العدو؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 مارس 2019 - 4:36 مساءً
بعد القدس والجولان.. هل حان وقت الضفة بالنسبة لكيان العدو؟

نقلت المعلقة السياسية في قناة “كان” الصهيونية غيلي كوهين التي رافقت رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو في زيارته إلى واشنطن عن مصدر صهيوني رفيع المستوى كان على متن طائرة نتنياهو إنه “لا وقف لإطلاق النار في قطاع غزة”.

وبشأن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة العدو على الجولان السوري المحتل، اعتبر المصدر أن “ترامب في الواقع يعترف بأنه إذا قمنا باحتلال أرض في حرب مبررة حينها تصبح لنا، بكلمات أخرى، هذا ينطبق على الضفة الغربية وليس فقط على الجولان”، وفق زعمه.

وعمّا إذا كان موضوع الاعتراف بسيادة “إسرائيل” على الضفة الغربية قد طُرح، أوضحت غيلي كوهين أن المصدر ابتسم وأجاب بأنه لا يعلم، غير أنها أشارت الى أن التلميح واضح، ونتنياهو يحاول مرة أخرى أن يرسم المسار، أي بدأنا بالقدس، بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل” وبعد ذلك انتقلنا إلى الجولان، والهدف المعلن بالطبع هو الضفة الغربية، وهذه هي الطريق التي يرسمها رئيس الحكومة، وهذا ما تبين من استعراض المصدر السياسي”، حسب ادّعائها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.