الشيخ شعبان في احتفال ذكرى الإسراء والمعراج في مسجد عمر بن الخطاب رض في البداوي ” إسراؤنا صوب القدس ومعراجنا نحو علياء العزة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 3 أبريل 2019 - 1:00 مساءً
الشيخ شعبان في احتفال ذكرى الإسراء والمعراج في مسجد عمر بن الخطاب رض في البداوي ”  إسراؤنا صوب القدس ومعراجنا نحو علياء العزة

برعاية لجنة المساجد والشؤون الدينية في مخيم البداوي، أقيم احتفال بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج في مسجد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه افتتح بالقرآن الكريم.
_ ثم كانت كلمة ترحيبية باسم لجنة المساجد ألقاها الشيخ يوسف سعد رحب فيها بالأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان ، قائلا” إن الشيخ شعبان هو خير من يتكلم عن فلسطين من يحمل هم فلسطين وشعبها ومن ينقل معاناة هذا الشعب الى المؤتمرات والاجتماعات في شتى أنحاء العالم فطوبى لكم يا شيخ بلال بهذا الشرف بأنك من الطائفة المنصورة المدافعة عن فلسطين والقدس.
_ وبعدها القى الامين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان طارحا العنوان “زوال الكيان الصهيوني حقيقة أم وهم ؟ ”
وقد اعتبر فضيلته أن إسراءه صلى الله عليه وسلم يؤكد على وحدة الجغرافيا السياسية بين الجزيرة العربية والقدس وبلاد الشام، فالتجزئة والقطرية في بلادنا هي تقسيمات استعمارية بريطانية فرنسية لا نؤمن بها وانما وضعت لإضعاف كل الدول حول فلسطين.
واضاف فضيلته ” في الوقت الذي تتجه فيه كل الدول صوب تشكيل كتل كبرى تعمل القوى الاستعمارية على اقناع امتنا بمزيد من التجزئة بدعوى حق تقرير المصير للقوميات والمذاهب والاعراق والغاية واحدة ” المزيد من الاضعاف ” لأمتنا أمام الصهاينة.
وتابع فضيلته ” كما أن المعراج جاء بعد الصبر والثبات في عام الحزن، كذلك إسراؤنا صوب القدس ومعراجنا نحو علياء العزة والانتصار سيأتي بعد صبرنا ووحدتنا واعتصامنا وإعدادنا وجهادنا ليكون نتيجة طبيعية للوعد الإلهي “وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة وليتبروا ما علو تتبيرا” لقد وعدنا الله النصر وهو القائل” وكان حقا علينا نصر المؤمنين” وحينئذ سنصلي صلاة الشكر عند حائط البراق حيث صلى رسول الله إماما بجميع الرسل والانبياء.

_ الحفل اختتم بوصلة انشادية من وحي المناسبة .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.