رداً على إجراءات الاحتلال… قيادة “القسام” أعطت توجيهاً بالضغط على أسرى العدو

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 أبريل 2019 - 6:33 مساءً
رداً على إجراءات الاحتلال… قيادة “القسام” أعطت توجيهاً بالضغط على أسرى العدو

وجهّت كتائب الشهيد “عز الدين القسام”، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، التحية للأسرى في معركة “الكرامة 2″، وقالت إنها “تحمل همّهم فعلاً لا قولاً، وتضع قضيتهم فوق كل اعتبار”.

وأعطت قيادة كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، “توجيهات لوحدة الظل القسّامية بالضغط على أسرى الاحتلال الإسرائيلي، دعماً وإسناداً للأسرى الأبطال في معركة الكرامة داخل سجون الاحتلال”.

وقال أبو عبيدة الناطق باسم الكتائب في تغريدات عبر “تويتر”: “نقول للاحتلال إن المعاملة التي تلقاها الجندي جلعاد شاليط سابقاً لدى المقاومة والتي يعلمها العدو جيداً لن تتكرر مع أسراه لدينا أمام استمراره في التنكيل بالأسرى وذويهم”. وأشار إلى أن قيادة القسام أعطت وحدة الظل توجيهاً بالضغط على أسرى العدو؛ معاملةً بالمثل وانتصاراً لأسرانا الأبطال.

قادة الفصائل في غزة.. داخل الزنازين

في غضون ذلك، أمضى عدد من قادة الفصائل الفلسطينية، عدة ساعات داخل زنازين خاصة، للتعبير عن تضامنهم مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون العدو الصهيوني.

ووسط مقر وزارة الاسرى الفلسطينية بقطاع غزة، ارتدى قادة الفصائل ملابس السجن، ووضعت القيود البلاستيكية في أيديهم، قبل ان يدخلوا زنزانة أُعدت بشكل خاص لتشابه الزنازين داخل السجون.

كما خصصت الوزارة، مكانا للزيارة يشبه الاماكن المخصصة لذلك داخل سجون الاحتلال.

وكان الأسرى في سجون الاحتلال شرعوا (أمس) الاثنين بالإضراب المفتوح عن الطعام، بعد تعنت إدارة مصلحة السجون الصهيونية وعدم استجابتها لمطالب الأسرى.

وكان نادي الأسير الفلسطيني قد أكّد شروع الأسرى بالاضراب عن الطعام بعد فشل الحوار مع إدارة السجون التي أصرت على رفض الاستجابة لمطالبهم.‎

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.