الشيخ حمود: الاختلاف بالعقيدة مع شركائنا في الوطن دافع لتوطيد العيش المشترك

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 أبريل 2019 - 4:20 مساءً
الشيخ حمود: الاختلاف بالعقيدة مع شركائنا في الوطن دافع لتوطيد العيش المشترك

اعتبر رئيس ​الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة​ ​الشيخ ماهر حمود​، ان “لا شك ان ​مجزرة قانا​ من اهم الذكريات التي مرت علينا في ​لبنان​، والعبرة منها مذكورة في ​القرآن الكريم​، ومعناعا انه كلما اراد الصهاينة من حربهم شيئا حصل عكسه، لقد ارادوا من قصفهم المتعمد للأطفال والنساء والعجّز الذين ظنوا ان موقع ​الامم المتحدة​ سيحميهم من القصف الهمجي، اراد الصهاينة من مجزرتهم هذه ان يدفعوا اللبنانيين والمقاومة الى الاستسلام، ولكن الذي حصل هو عكس ذلك تماما.”

وأكّد الشيخ حمود في خطبة الجمعة، ان ” هذه المجزرة احرجت المجتمع الغربي الداعم لهمجية الصهاينة وضغطوا على العدو لإيقاف حربه المجنونة وهكذا كان”، مؤكدا ان في قانا فعلا، انتصر الدم على السيف والعين على المخرز، في قانا انتصر دم الاطفال والأبرياء على الآلة العسكرية الصهيونية، وهذا أمر نريد للأجيال ان تقرأه كما هو، وان تكون هذه العبرة وقودا اضافيا للمقاومة وأهلها”.

ولفت حمود الى ان “في ​عيد الفصح​ نؤكد ان عقيدة المسلمين تؤكد ان ​المسيح​ عليه السلام لم يصلب وانه رفع الى السماء قبل ان يقبض جنود القيصر على شبيهه، لنؤكد ان الاختلاف في العقيدة مع شركائنا في الوطن، لا يمكن إلا ان يكون دافعا لتوطيد العيش المشترك، وداعما لكل عدل ومساواة تحت سلطة القانون، ونبذ كل انواع الظلم على اي جزء من ابناء الوطن.”

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.