المعارضة السودانية تحشد للدفاع عن اعتصامها… والسيسي يؤمن غطاء افريقيا للجيش

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 أبريل 2019 - 6:33 صباحًا
المعارضة السودانية تحشد للدفاع عن اعتصامها… والسيسي يؤمن غطاء افريقيا للجيش

المعارضة السودانية تحشد للدفاع عن اعتصامها… والسيسي يؤمن غطاء افريقيا للجيش
0 حجم الخط
الخرطوم ـ «القدس العربي» ـ وكالات: كثفت المعارضة السودانية، أمس الثلاثاء، دعواتها لتسيير مواكب إلى ساحة الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، و«الاحتشاد للحيلولة دون محاولات بعض الجهات فض الاعتصام».

ووجهت قوى «إعلان الحرية والتغيير»، نداء عاجلا للجماهير في كل أحياء العاصمة الخرطوم، جاء فيه : «هناك محاولات من فلول النظام ونسخته الجديدة لفض اعتصام جماهير شعبنا العظيم، صمام أمان ثورتنا المجيدة».
«تجمع المهنيين السودانيين» قال في بيان : «تحاول الأجهزة القمعية فض الاعتصام من عدة اتجاهات وقد رصدنا تحرك عربات تتبع للأجهزة الأمنية. نؤكد بأن أي محاولة لفض الاعتصام ستجد الحسم عبر الجماهير» .
وزاد: «نناشد جميع الثوار بزيادة المتاريس من الاتجاه الغربي على امتداد شارع النيل والجامعة والجمهورية والبلدية والسيد عبد الرحمن والمطار» .

المتظاهرون يهتفون «النصر أو مصر»… ودبلوماسيون غربيون: «حميدتي» يخطط لخلافة البشير

محمد حمدان دقلو المعروف بـ«حميدتي» نائب رئيس المجلس العسكري السوداني، وقائد قوات الدعم السريع، قال إن المجلس «لن يقبل الفوضى في البلاد، وإن مهمته إخراج السودان إلى بر الأمان».
وأضاف، خلال اجتماع مع قوات المدفعية والمدرعات أن «الحكومة الانتقالية يجب أن تكون حكومة كفاءات وألا تقصي أحدا، مفضلا ألا تكون لها علاقة بأي حزب سياسي».
مبعوثون غربيون وشخصيات معارضة، تحدثوا، شريطة عدم الكشف عن هوياتهم، وأكدوا أن «حميدتي متعطش لمزيد من السلطة وساعد على الإطاحة بالبشير بعد 30 عاما في السلطة، لأنه يضع الرئاسة نصب عينيه».
وقالت شخصية معارضة، طلبت عدم الكشف عن اسمها خشية التعرض للانتقام، «حميدتي خطط ليصبح الرجل الأول في السودان. لديه طموح بلا حدود».
وتنتشر قوات الدعم السريع التي يرأسها في أنحاء المدينة. ويحظى الرجل بدعم من السعودية والإمارات اللتين تعهدتا بمليارات الدولارات لدعم السودان منذ الانقلاب.
وعبر المحتجون عن مخاوفهم من أن يمضي السودان في الطريق نفسه الذي سارت فيه مصر بعد الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك في 2011. وكان من بين هتافاتهم «النصر أو مصر».
وقال دبلوماسي غربي كبير، إن من غير المرجح أن يسلم المجلس السلطة للمدنيين.
وأضاف «سيكون من الصعب للغاية إبعاد حميدتي من المسرح السياسي لأن لديه قوة تحت تصرفه».
إلى ذلك، اتفقت الدول الأفريقية المشاركة في قمة تشاورية في القاهرة، دعا إليها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بصفته رئيسا للاتحاد الأفريقي هذا العام، على منح السلطات السودانية الممثلة في المجلس العسكري، مهلة ثلاثة أشهر للاتفاق مع الأطراف السودانية على انتقال سلمي للسلطة.
وجاء في البيان الذي صدر في ختام القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان، أن المشاركين في هذه القمة أوصوا مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بـ«أن يمدد الجدول الزمني الممنوح للسلطة السودانية مدة ثلاثة أشهر».
وكان الاتحاد الأفريقي هدد في 15 الشهر الجاري، بتعليق عضوية السودان إذا لم يسلم المجلس العسكري الانتقالي السلطة للمدنيين ضمن مهلة 15 يوما.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.