عون: تعويضات الجيش لن تُمسّ

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 أبريل 2019 - 3:39 مساءً
عون: تعويضات الجيش لن تُمسّ

أبدى رئيس الجمهورية ميشال عون أمام زواره قلقه من تردي الوضع الاقتصادي، وقال بحسب صحيفة “الأخبار” “أولويتي الاقتصاد فقط، والموازنة بالنسبة الينا هي الجرافة التي ستشقّ الطريق الى الخطة الاقتصادية، والى مباشرة تطبيق اصلاحات مؤتمر سيدر”، مضيفًا : “الدول المانحة تنتظر منّا اشارة ايجابية الى خفض العجز، ونحن في صدد خفضه نقطة او نقطتين، ونعرف انه مستمر وليس من السهل التخلص منه، لكن الاشارة الاولى المطلوبة منا اقرار الموازنة بعجز اقل”.

وقال إن الأزمة الاقتصادية “متأتية من المجتمع سياسيًا واقتصاديًا وماليًا، وموازنة 2019 أمام الامتحان الفعلي”، مشيرًا الى “أنه لا يمكن فرض ضرائب على الفقراء لأنهم غير قادرين على تسديدها، ولا على الاغنياء لأنهم يرفضونها ويعتبرونها عقبة في طريق استثماراتهم بذريعة انهم يغذون الدولة”.

وتابع: “تبقى امامنا الطبقة الوسطى التي نعدّها قادرة، مع أن معظمها – ويا للاسف – اصبح في كندا واوستراليا، ولستُ موافقًا على حصر الضرائب بالطبقة الوسطى، لكننا أمام خيارات صعبة تلزمنا الوصول الى تمويل الخزينة بأفضل معيار من العدالة”.

وقال: “يمكن النظر الى نفقات السلطات العامة، في هؤلاء ايضًا نجد اغنياء وطبقة وسطى، لكن حتمًا ليس بينهم فقراء”، موضحًا: “أوقفنا التطويع في الاسلاك العسكرية والامنية، والتوظيف في الادارة، وتعويضات الجيش لن تُمس لكنه مدعوّ الى التقشف، وسننظر أيضًا في الرواتب الخيالية في بعض الادارات”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.