نيويورك بوست: لا مؤشرات لذهاب ترامب إلى حرب مع إيران

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 سبتمبر 2019 - 2:23 مساءً
نيويورك بوست: لا مؤشرات لذهاب ترامب إلى حرب مع إيران

اعتبر الكاتب جايمس جاي كارافانو، أن لا مؤشرات تدل على أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيذهب إلى حرب مع إيران في وقت قريب.

وفي مقالة نشرت بصحيفة نيويورك بوست، قدّم الكاتب -المقرب من إدارة ترامب- عدة توصيات لـ “كبح” إيران ووقف “طموحاتها للحصول على أسلحة نووية”.

وتحدث الكاتب أولاً عن تشديد الضغوط المالية على إيران بهدف حرمانها من المال النقدي، اضافة لسيناريو تصويت الأمم المتحدة على مدى إلتزام إيران بالإتفاق النووي، وقال إن العقوبات الأممية على إيران ستعود إلّا في حال تصويت الغالبية لصالح إستمرار تخفيف هذه العقوبات.

ولفت الكاتب إلى أنه ليس بإمكان روسيا والصين إستخدام حق الفيتو في مثل هكذا سيناريو، وبينما قال إن أميركا لم تعد طرفاً في الإتفاق النووي مع إيران، أشار إلى أن بريطانيا لا تزال طرفا وهي عضو دائم في مجلس الامن.. وعليه فإن إيران ستكون في وضع صعب إذا ما تمكنت واشنطن من جعل بريطانيا تتخذ هكذا موقف.

أمّا التوصية الثانية التي تقدم بها الكاتب، فهي إبقاء مضيق هرمز مفتوحاً، معتبرا أن بإمكان ترامب أن يستفيد من سياسات الرئيس الأسبق رونالد ريغن بحيث يقترح على الدول وضع العلم الأميركي على ناقلاتها، وذلك بهدف ردع إيران من مهاجمة الناقلات.

وفي التوصية الثالثة تحدث الكاتب عن “دعم الحلفاء”، لكنه شدد على أن السعودية هي من يجب أن تقود “الرد”، كما تحدث عن إعادة طرح مشروع إنشاء تحالف أمني في الشرق الأوسط بين الولايات المتحدة ودول الخليج.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.