الـــ”CIA” تبتكر طرق تعذيب مختلفة في سجونها

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 3:43 مساءً
الـــ”CIA” تبتكر طرق تعذيب مختلفة في سجونها

تحدثت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية عن رسومات نشرت للمرة الأولى للمدعو “أبو زبيدة” المعتقل في سجن غوانتنامو، تصور التعذيب الذي تعرض له خلال احتجازه في سجن سري تابع لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية الـ”CIA” في تايلاند في شهر أيلول/سبتمبر عام 2002.

وأوضحت الصحيفة أن “ابو زبيدة” هو أول من تعرض لأساليب التعذيب التي وافقت عليها إدارة بوش الابن، مشيرة إلى انه رسم هذه الرسومات خلال العام الجاري من مقر اعتقاله في غوانتنامو، وان الرسومات وضعت ضمن تقرير يتألف من 61 صفحة تحت عنوان: “كيف تمارس أميركا التعذيب”.

ولفتت إلى أن محامي “أبو زبيدة” المدعو مارك دنبيوكس (وهو أستاذ القانون) قام وعدد من طلابه باعداد التقرير، مضيفة انه “يتضمن شهادات مباشرة ومذكرات تعود إلى حقبة بوش الابن وتقارير صادرة عن لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ عام 2014″.

الـ”CIA” تبتكر طرق تعذيب مختلفة في سجونها

وأردفت الصحيفة أن “برنامج إستخدام أساليب التعذيب وضع في الأساس من أجل “أبو زبيدة”، الذي كان يعد قياديا بارزا في تنظيم “القاعدة” قبل أن يتبين أن ذلك غير صحيح”.

الصحيفة أضافت أن الـ”CIA” قامت بتوظيف طبيبين نفسيين من أجل وضع البرنامج الذي تضمن أساليب العنف والعزل والحرمان من النوم، واستخدمت هذه الأساليب ضد ما يزيد عن 100 معتقل في اماكن احتجاز سرية”.

وأشارت إلى أن “أبو زبيدة” هو فلسطيني اسمه الحقيقي زين العابدين محمد حسين، وأنه اول من تعرض “للإيهام بالغرق” لـ 83 مرة”، وقالت إن “”ابو زبيدة” سجن داخل صندوق صغير خلال احتجازه في السجن السري”.

الـ”CIA” تبتكر طرق تعذيب مختلفة في سجونها

كما لفتت إلى أن “تحليل المعلومات الاستخباراتية أكد أن “ابو زبيدة” لم يكن لديه اي معلومات مسبقة حول هجمات 11 ايلول/سبتمبر2001 ولم يكن كذلك عضوا في تنظيم “القاعدة”، مضيفة أن “اي تهم بارتكاب جريمة لم توجه إلى “أبو زبيدة”، وأن الوثائق الصادرة عن المحاكم تفيد أن القضاة العسكريين لا ينوون توجيه اي تهم من هذا القبيل”.

وتتضمن الرسومات تصوير “ابو زبيدة” يتعرض للإيهام بالغرق وهو عارٍ، كما تم ضرب رأسه بالحائط بشكل متكرر. وأشارت إلى ما قاله “ابو زبيدة” أن ضرب الرأس بالحائط جعله يفقد البصر لبضع ثوانٍ.

الصحيفة نقلت عن “أبو زبيدة” أن “الصندوق الذي احتجز فيه كان ضيقاً لدرجة أنه لم يستطيع الجلوس في داخله”.

وتابعت أن التقرير الذي اعده المحامي وطلابه ينقل عن أبو زبيدة أنه جرى حرمانه من النوم لأسبوعين أو ثلاثة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.