دار الفتوى: نرفض كل أبواق الفتنة وكل معاني التحريض الطائفي على مواقع التواصل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 ديسمبر 2019 - 2:29 مساءً
دار الفتوى: نرفض كل أبواق الفتنة وكل معاني التحريض الطائفي على مواقع التواصل

أعرب المكتب الإعلامي في ​دار الفتوى​ عن استغرابه الشديد واستهجانه لما يصدر عن بعض ال​لبنان​يين من اتهامات وعبارات لا تليق بمكانة دار الفتوى ودورها الذي كان دائما وسيبقى صاحب المواقف الوطنية التاريخية والمدافعة عن حقوق المسلمين واللبنانيين، ولا تسمح دار الفتوى وما تمثل بالمس بموقع مفتي ​الجمهورية​ اللبنانية الحريص على وحدة اللبنانيين والمسلمين.

واكد المكتب الإعلامي ان حملة الافتراء المبرمجة هذه، تتناقض مع أخلاقيات وتقاليد التعامل مع دار الفتوى، مؤسسة المسلمين الدينية التي حافظت وتحافظ على رسالتها الوطنية والعربية والإسلامية.

وأشار الى ان محاولات النيل من الدور الوطني والإسلامي الذي يقوم به مفتي الجمهورية اللبنانية ​الشيخ عبد اللطيف دريان​، يعكس ما في نفوس أصحاب هذه المحاولات من أمراض وأهداف في نفس يعقوب، مؤكدا احترامه لجميع الآراء ووجهات النظر المختلفة. وأعرب عن أسفه لانحدار مستوى الخطاب السياسي الشخصي عند البعض، حيث ينصب نفسه لأداء دور الموجه المزيف لتحريف الحقائق وإخراج الناس عن الوجهة الصحيحة.

وشدد على ان دار الفتوى ترفض رفضا مطلقا كل أبواق الفتنة وكل معاني التحريض الطائفي والمذهبي الذي يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من سفاهة لا ​طائفة​ ولا دين لها، وإذ شددت على وحدة أبناء ​الشعب اللبناني​ بمسلميه ومسيحيه لينعم لبنان بالاستقرار والازدهار وبمستقبل زاهر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.