الأردن: 5 وفيات و199 مصابًا بـ«انفلونزا الخنازير»

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 ديسمبر 2019 - 3:56 مساءً
الأردن: 5 وفيات و199 مصابًا بـ«انفلونزا الخنازير»

أعلن وزير الصحة الأردني، سعد جابر، أمس الأربعاء، ارتفاع أعداد الحالات المصابة بفيروس «أتش1 إن1» المعروف باسم «انفلونزا الخنازير» إلى 199، بالإضافة إلى 5 وفيات. جاء ذلك في مؤتمر صحافي، عقده بمبنى رئاسة الوزراء، وبثه التلفزيون الرسمي.
وقال: «ارتفعت حالات الإصابة إلى 199 حالة، وتوفي حتى الآن 5، والعدد مرشح للزيادة». وأضاف: «الانفلونزا موسمية وتوطنت في منطقة الشرق الأوسط. الحالات بدأت تظهر في الإقليم قبل فترة قليلة، وبدأت أعدادها تتزايد يوماً بعد يوم».

ظهور إصابات في مناطق خاضعة للحوثيين في اليمن

وفي الوقت ذاته قال إنه «لا يوجد ما يدعو للقلق والأمور في معدلها الطبيعي وتحت السيطرة».
ويوم الجمعة، قال وزير الصحة الأردني، إن الحالات المصابة بـ«انفلونزا الخنازير» 90 حالة، قبل أن يعلن عن ارتفاع العدد. ولا تعد هذه المرة الأولى لظهور فيروس «أتش1 إن 1» في الأردن، حيث تم الإعلان عنه خلال الأعوام الماضية .وفي 2009، تفشى فيروس «أتش1 إن1» على شكل وباء في العالم أجمع انطلاقًا من المكسيك، وخلَّف في حينه آلاف الوفيات.
وفي اليمن أعلنت وزارة الصحة في حكومة الحوثيين، الأربعاء، ظهور حالات إصابة بالفيروس نفسه. ونقلت وكالة أنباء «سبأ» التابعة لـ«الحوثيين»، عن يوسف الحاضري، الناطق باسم وزارة الصحة في صنعاء، قوله إن «هناك حالات قليلة مصابة بانفلونزا (H1N1)، لكن لا ترتقي لجائحة كما يروج له البعض».
وأشار الحاضري إلى أن مشكلة انتشار أمراض الملاريا، وحمى الضنك، والكوليرا أشد من مرض «انفلونزا الخنازير»، دون مزيد من التفاصيل حول أعداد الحالات المصابة وحالتها الصحية، أو مناطق ظهور المرض. ووفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية فإن (H1N1) هو فيروس لا يملك معظم الناس مناعة لمقاومته، أو أنّهم يملكون نسبة قليلة منها.
وتوصي منظمة الصحة العالمية بتلقي التطعيم المضاد للانفلونزا سنويا للوقاية من الإصابة الوخيمة بالمرض.
وفي 2009، تفشى فيروس (H1N1) على شكل وباء في العالم أجمع انطلاقًا من المكسيك، وخلَّف في حينه آلاف الوفيات. ويعاني القطاع الصحي في اليمن من تدهور حاد جراء الصراع المتفاقم، الذي أدى إلى تفشي الأوبئة والأمراض وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.