الرئيس دياب: هدفي تشكيل حكومة إنقاذية تضمّ اختصاصيين خلال شهر

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 ديسمبر 2019 - 1:31 مساءً
الرئيس دياب: هدفي تشكيل حكومة إنقاذية تضمّ اختصاصيين خلال شهر

أكد الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة حسان دياب أنه سيعمل على تشكيل حكومة اختصاصيين مستقلين خلال شهر أو كحد أقصى خلال ستة أسابيع، ووعد بإطلاق برامج تنمية طموحة تنهض باقتصاد لبنان وقطاعاته، متوقعا دعما أوروبيا وأميركيا كاملا للحكومة العتيدة.

وفي مقابة مع قناة “دوتش فيلليه” الألمانية، قال دياب: “الهدف حكومة اختصاصيين مستقلين تعالج كل الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية”، معتبرا أن “لبنان بحاجة لتنمية قطاعاته المتعددة كالزراعة والصناعة وتفعيلها، والنظر بشكل أكبر إلى أوضاع الطبقة الفقرة خاصة مع وجود أرقام تشير إلى ازدياد الفقراء بنسبة 40%، وتفعيل الاقتصاد المعرفي”.

وتابع دياب: “إذا أجرينا مقاربة للدول المتطورة التي نما اقتصادها بشكل سريع، نرى أنها وضعت قطاع التعليم والتعليم العالي ضمن أولوياتها، ولذلك أرى ضرورةً في رفع جودة التعليم في لبنان”.

وتعهّد دياب للبنانيين بتشكيل حكومة مميزة لا تشبه الحكومات السابقة، على صعيد تمثيل الاختصاصيين فيها، وكذلك في نسبة تمثيل اللبنانيات، مشيرا إلى أن “الاستشارات النيابية تنطلق غدا السبت وسيتم أخذ آراء كافة الأطراف في الاعتبار”.

وردا على سؤال بشأن إمكانية فرض عقوبات أميركية على لبنان مع تشكيل الحكومة، لفت دياب الى أنه يتوقع العكس، وقال إن “هدف الحكومة إنقاذ لبنان من أزمته ولذلك أتوقع دعما أميركيا وأوروبيا لها”.

وعن بقاء المتظاهرين في الشوارع، قال دياب:”هؤلاء مواطنون عانوا الأمرين ويتألمون من جراء تردي الأوضاع الاقتصادية لذلك لا يجب لومهم، وقد سُلبوا أبسط حقوقهم في العيش بكرامة وتحصيل وظيفة وتلقي التعليم المجاني، ونحن نأمل تشكيل الحكومة سريعا لملاقاة حاجاتهم”.

دياب وصف اتهام حكومته بأنها حكومة حزب الله بـ”الأمر السخيف”، وأضاف:”ستكون وجه لبنان وليست حكومة أية فئة سياسية محددة”، موضحا أنه خلافا لمُهل تأليف الحكومات الماضية نتطلّع لتأليف الحكومة في حد أقصاه ستة أسابيع”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.