بينيت يخطّط لهدم منازل الفلسطينيين في المنطقة C في الضفة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 ديسمبر 2019 - 1:31 مساءً
بينيت يخطّط لهدم منازل الفلسطينيين في المنطقة C في الضفة

ذكرت صحيفة “إسرائيل هيوم” أن وزير الحرب الاسرائيلي نفتالي بينت يعمل على تخفيف إلتزاماته بوقف السيطرة الفلسطينية-الأوروبية على مناطق غير مأهولة في الضفة الغربية، وذلك بناءً على التعليمات التي وجّهها مؤخرًا إلى المؤسسة الأمنية لتنفيذ الخطة.

ووفق ما ورد في الصحيفة، أجرى بينت في الأسابيع الأخيرة عدة نقاشات مع ضباط كبار في منطقة الوسط، منسِّق نشاطات الحكومة في المناطق الفلسطينية وممثلين آخرين عن المؤسسة الأمنية، وحدّد أهدافًا لتغيير سُلّم أولويات إلزام “الإدارة المدنية”.

وبحسب قراره، الهدف هو “وقف تام للبناء الفلسطيني خلال سنتين”.

وأثناء النقاش الذي جرى في مكتب وزير الحرب، بمشاركة قائد المنطقة الوسطى اللواء نداف بدان، منسِّق نشاطات الحكومة في المناطق الفلسطينية اللواء كميل أبو روكون، رئيس الإدارة المدنية العميد غسان عليان، وجهات قضائية في المؤسسة الأمنية وفي الجيش الإسرائيلي، عُرضت المعطيات الكاملة عن المسعى الفلسطيني-الأوروبي متعدد السنوات لتثبيت الأعمال على الأرض.

وأفادت الصحيفة أن المعلومات الموجودة في المؤسسة الأمنية تشير الى أنه في مناطق C (حيث يُسيطر الاحتلال) وتشكل حوالي 60% من كل أراضي الضفة الغربية، يعيش حوالي 200 ألف فلسطيني في 25 قرية يوجد بها مئات المنازل.

الصهاينة يزعمون أن هناك أكثر من 1000 عملية بناء غير قانونية معظمها تمت بتمويل أوروبي، وتقدر قيمتها بعشرات الملايين من الدولارات .في نهاية عمل أركاني أعدّته المؤسسة الأمنية، جرى تزويد المشاركين بخريطة توضح بالتفاصيل حجم النشاط الفلسطيني في تلك المناطق والمتعلّق ببناء المنازل.

وتشمل الخطة سلسلة طويلة من الوسائل التي إستخدمها الفلسطينيين والأوروبيين، مثل بناء واسع وبتمويل أجنبي بهدف خنق المستوطنات الإسرائيلية.

وتشير خطة بينيت الى وقف سمّي “السيطرة العربية” سيتم عبر أربعة مسارات: تنفيذي، إقتصادي، قانوني وإعلامي. وعلى سبيل المثال، عملية هدم المنازل ستتم وفقًا للمصالح الإسرائيلية، أي القريبة من المستوطنات الإسرائيلية أو الطرق الاستيطانية، على ما جاء في “اسرائيل هيوم”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.