نتنياهو للمطبّع السعودي: ليت بإمكانك التصويت في انتخابات الليكود… شاهد الفيديو

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 27 ديسمبر 2019 - 12:46 مساءً
نتنياهو للمطبّع السعودي: ليت بإمكانك التصويت في انتخابات الليكود… شاهد الفيديو

قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، للمدون السعودي المثير للجدل، محمد سعود، إنه يتمنى لو كان بإمكانه التصويت في الانتخابات على رئاسة حزب الليكود.

ومن داخل مقر حملته الانتخابية، خاطب نتنياهو سعود، عبر محادثة فيديو مازحا، “خسارة أنه لا يمكنك التصويت”، بحسب قناة “كان” الإسرائيلية (رسمية).

محمد سعود Mohammed Saud מוחמד סעוד
@mohsaud08
Prime Minister Netanyahu called me, what excitement, I hope he wins and brings peace to the Middle East, Netanyahu I appreciate and admire you. God bless you and all the citizens of Israel
⁦@netanyahu⁩

Embedded video
712
9:47 PM – Dec 26, 2019
Twitter Ads info and privacy
286 people are talking about this
وسبق أن أثار سعود جدلا واسعاً في يوليو/تموز الماضي، بعد زيارته لإسرائيل، ضمن وفد إعلامي من دول عربية، بعضها لا تربطها بإسرائيل علاقات دبلوماسية.

وخلال تجوله في باحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة وقتها، تعرض سعود لوابل من الشتائم والبصق من قبل فتية فلسطينيين نعتوه بـ “الصهيوني”، فيما منعته مجموعة من المصلين من الدخول إلى المسجد مرددين “اطلع برّا (غادر المكان) .. هذا محل طاهر مش (ليس) للمطبعين”.

وفي أكثر من مناسبة، أعرب سعود عن “حبه” لإسرائيل، وتأييده لنتنياهو.

وسبق أن نقل حساب “إسرائيل بالعربية”، التابع للخارجية الإسرائيلية، عن المدون السعودي قوله لإذاعة الجيش الإسرائيلي “الشعب الإسرائيلي يشبهنا، وهم مثل عائلتي. أحب هذه الدولة، وكان حلمي دائما أن أزور القدس”.

ورسميا لا توجد علاقات دبلوماسية بين السعودية وإسرائيل، إلا أن السنوات الأخيرة الماضية شهدت تقاربا كبيرا بينهما، لاسيما على خلفية ما تسميه الرياض وتل أبيب بـ”الخطر الإيراني”، وفق وسائل إعلام عبرية.

ويتنافس على رئاسة حزب الليكود، في الانتخابات التي انطلقت، صباح الخميس، كل من نتنياهو، وجدعون سعار.

(الأناضول)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.