الخامنئي: واشنطن تنتقم لـ”داعش” من الحشد الشعبي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 يناير 2020 - 11:46 صباحًا
الخامنئي: واشنطن تنتقم لـ”داعش” من الحشد الشعبي

أدان آية الله الإمام العظمى السيد علي الخامنئي اليوم بشدة الهجوم الأمريكي على مقرات الحشد الشعبي في العراق ، قائلًا: “انظروا ماذا يفعل الأميركيون في العراق وسوريا.. إنهم ينتقمون من الحشد الشعبي لأنه قضى على تنظيم داعش الارهابي”.

وخلال استقباله صباح اليوم حشدًا من العاملين في قطاع التمريض في الجمهورية الاسلامية، أضاف سماحته “الحشد الشعبي شلّ ودحر تنظیم داعش الذي قام الامریكیون بتاسيسه وتنظيمه هم ينتقمون منه حاليًا”، وتابع “إنني والحكومة والشعب الإيراني ندين بشدة هذا التصرف الاميركي الخبيث في العراق.. الأمريكيون يثأرون لصنيعتهم “داعش” من الحشد الشعبي الذي شلّ “داعش” بتدخله واستأصله”.

وخاطب سماحته الأمريكيين قائلًا “لقد ارتكبتم الجرائم ومارستم القتل في أفغانستان والعراق.. الشعوب في سوريا والعراق وأفغانستان مستاءة منكم وهذا الاستياء سيتجلّى في مكان ما وهو نتيجة طبيعية للإجراءات السياسية والأمنية الأمريكية في المنطقة”.

وأكد الإمام الخامنئي أنه عندما تتخذ الجمهورية الإسلامية قرارًا بمعارضة ومحاربة أيّة دولة، ستفعل ذلك جهارًا”، وأردف: “نحن نتمسك بشدة بمصالح البلد وعزة وتقدم وعظمة الشعب الإيراني وسنواجه -دون تحفظ- كل من يهدد هذه التوليفة ونسدد ضربتنا إليه”.

وتابع سماحته: “تُلاحظون مدى شدة الغليان ضدّ أمريكا في بغداد وأرجاء العراق. يغرّد ذلك الشخص على “تويتر” بأن إيران مذنبة! بداية أنتم تتفوّهون بالهراء! لا دخل لإيران بهذا. ثانيًا ليكن الأمريكيون منطقيين وهم ليسوا كذلك، الشعب العراقي مشمئزٌ من الأمريكيين، لماذا لا يدركون هذا الأمر؟”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.