مع نهاية عام 2019.. كم بلغ تعداد الفلسطينيين في وطنهم والعالم؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 يناير 2020 - 11:46 صباحًا
مع نهاية عام 2019.. كم بلغ تعداد الفلسطينيين في وطنهم والعالم؟

بلغ عدد الفلسطينيين فـي العالم حوالي 13.350 مليون، منهم 5.039 مليون فـي الأراضي الفلسطينية، و1.597 مليون في أراضي 1948، و5.986 مليون في الدول العربية، و727 ألف في الدول الأجنبية.

وقدر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني في بيان صدر اليوم الثلاثاء حول أوضاع الفلسطينيين في نهاية 2019، عدد السكان في الأراضي الفلسطينية بحوالي 5.039 مليون فرد، منهم 3.020 مليون في الضفة الغربية و2.019 مليون في قطاع غزة، وبلغت نسبة السكان اللاجئين نحو 42% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في دولة فلسطين؛ بواقع 26% في الضفة الغربية و66% في قطاع غزة.

وأوضح المركز أن معدل الخصوبة الكلية انخفض خلال الفترة (2011-2013) إلى 4.1 مولوداً، مقارنة مع 5.9 مولوداً عام 1999، 3.7 مولوداً في الضفة الغربية، و4.5 مولوداً في قطاع غزة.

كما انخفض متوسط حجم الأسرة إلى 5.1 فرداً عام 2017 (مقارنة مع 6.1 فرداً عام 2000)؛ بواقع 4.8 فرداً في الضفة الغربية و5.6 فرداً في قطاع غزة.

وبلغ معدل المواليد في العام 2019 في فلسطين 30.2 مولوداً لكل 1000 من السكان، 27.7 مولوداً في الضفة الغربية و34.0 مولوداً في قطاع غزة.

كما بلغ معدل الوفيات في العام 2019 في فلسطين 3.7 حالة وفاة لكل 1000 من السكان؛ 3.9 في الضفة الغربية و3.5 في قطاع غزة، في حين بلغ معدل الخصوبة الكلي للمرأة الفلسطينية المقيمة في الأردن 3.3 مولوداً للعام 2010 مقابل 2.5 مولوداً في سوريا للعام 2010، في حين بلغ المعدل 2.7 مولوداً للفلسطينيات في لبنان للعام 2017.

كذلك بلغ عدد الفلسطينيين المقدر في أراضي 1948 حوالي 1.597 مليون فلسطيني نهاية العام 2019، حيث بلغت نسبة الأفراد دون الخامسة عشرة من العمر نهاية عام 2018 للذكور 32.8% وللإناث 31.8% في الوقت الذي بلغت فيه نسبة الأفراد الذين أعمارهم (65 سنة فأكثر) للذكور 4.4% وللإناث 5.3%.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.