المرجعية الدينية في العراق: اغتيال اللواء سليماني وأبو مهدي المهندس اعتداء غاشم وخرقٌ سافر للسيادة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 يناير 2020 - 2:48 مساءً
المرجعية الدينية في العراق: اغتيال اللواء سليماني وأبو مهدي المهندس اعتداء غاشم وخرقٌ سافر للسيادة

أكدت المرجعية الدينية العليا في العراق ان اغتيال قائد قليق القدس اللواء قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس فجر اليوم هو اعتداء غاشم وخرق سافر للسيادة العراقية وانتهاك للمواثيق الدولية، داعية الأطراف المعنية إلى ضبط النفس والتصرف بحكمة.

وقال ممثل المرجعية الدينية العليا في العراق الشيخ مهدي الكربلائي في خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة إن “الاحداث تتسارع الاحداث والازمات تتفاقم ويمر البلد بأخطر المنعطفات”، مضيفا ان “من الاعتداء الآثم الذي تعرضت له مواقع القوات العراقية في مدينة القائم وادى الى استشهاد وجرح العشرات من ابنائنا المقاتلين، الى الحوادث المؤسفة التي شهدتها بغداد خلال الايام الماضية”.

وشدد الشيخ الكربلائي على أن “الاعتداء الغاشم بالقرب من مطارها الدولي في الليلة الماضية هو خرق سافر للسيادة العراقية وانتهاك للمواثيق الدولية، وقد أدّى الى استشهاد عدد من ابطال معارك الانتصار على الارهابيين الدواعش”، لافتا إلى أن “هذه الوقائع وغيرها تنذر بان البلد مقبل على اوضاع صعبة جدًا”.

ودعا ممثل المرجعية الدينية العليا في العراق الاطراف المعنية الى ضبط النفس والتصرف بحكمة، وقال : “نرفع اكفنا بالدعاء الى الله العلي القدير بأن يدفع عن العراق وشعبه شر الاشرار وكيد الفجار”.

وختم قائلا : “اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَفْضَتِ الْقُلُوبُ وَ مُدَّتِ الْأَعْنَاقُ وَ شَخَصَتِ الْأَبْصَارُ وَ نُقِلَتِ الْأَقْدَامُ وَ أُنْضِيَتِ الْأَبْدَانُ، اللَّهُمَّ قَدْ صَرَّحَ مَكْنُونُ الشَّنَآنِ وَ جَاشَتْ مَرَاجِلُ الْأَضْغَانِ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَشْكُو إِلَيْكَ تَشَتُّتَ أَهْوَائِنَا، وَكَثْرَةَ عَدُوِّنَا وَقِلَّةَ عَدَدِنَا، فَفَرِّجْ عنا يَا رَبِّ بِفَتْحٍ مِنْكَ تُعَجِّلُهُ، وَ نَصْرٍ مِنْكَ تُعِزُّهُ، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، آمِينَ رَبَّ الْعَالَمِينَ”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.