مدير مكتب “نيويورك تايمز” في بيروت: السعودية حاولت اختراق هاتفي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 يناير 2020 - 3:16 مساءً
مدير مكتب “نيويورك تايمز” في بيروت: السعودية حاولت اختراق هاتفي

كشف مدير مكتب صحيفة “نيويورك تايمز” في بيروت بن هوبارد عن تعرض هاتفه الذكي لمحاولة قرصنة من قبل عملاء قال إنهم مرتبطون بالسعودية.

وأضاف بن هوبارد في تغريدة له عبر حسابه على “تويتر” إن “محاولة القرصنة تلك جاءت بعد شهر واحد من قرصنة هاتف مؤسس شركة “أمازون” ومالك صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية جيف بيزوس عام 2018″.

وتوجه بالشكر إلى “مختبر المواطن “سيتيزن لاب” البحثي بجامعة تورنتو بكندا”، مشيرا إلى أنه “اكتشف محاولة الاختراق بفضله”.

وجاء كشف مدير مكتب “نيويورك تايمز” ببيروت عن الأمر، بالتزامن مع انتشار فضيحة جديدة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان تمثلت في الكشف عن تورطه المباشر في قرصنة هاتف بيزوس، عبر إرسال ملف فيديو له، خلال محادثة بينهما عبر تطبيق “واتسآب””.

يذكر أن بن هوبارد عمل مديرا لمكتب “نيويورك تايمز” في السعودية، ودول عربية وشرق أوسطية أخرى، وله كتاب سيصدر في آذار/ مارس المقبل بعنوان “م.ب.س: قصة صعود قوة وسلطة محمد بن سلمان”.

وفي العام 2017، نشر “بن هوبارد وثائق عقد شراء اليخت الفخم “سيرين”، لصالح شركة يملكها ابن سلمان، ومسجلة في السعودية، بما يقارب ملياري ريال (533 مليون دولار).

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.