دعوات فلسطينية لمواصلة المقاومة الشعبية من أجل إسقاط “صفقة القرن”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 29 يناير 2020 - 3:01 مساءً
دعوات فلسطينية لمواصلة المقاومة الشعبية من أجل إسقاط “صفقة القرن”

دعت قيادات فصائلية فلسطينية إلى تعميق المقاومة الشعبية وصول الى انتفاضة شاملة من أجل إسقاط “صفقة القرن”، التي تحمل في مضمونها تصفية القضية الفلسطينية.

وقال عضو المكتب السياسي لـ”حزب الشعب الفلسطيني” وليد العوض في حديث لموقع “العهد” الإخباري إن “شعبنا يخرج اليوم في غزة رغم حالة الانقسام البغيض لنقول لا لـ”صفقة القرن”، ولا لصفقة ترامب – نتنياهو التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية”، مؤكدا أن “الصفقة ستسقط تحت أقدام الشعب الفلسطيني كما أفشل عدة صفقات سابقة”.

وطالب العوض القيادات السياسية الفلسطينية بالقيام بمجموعة من الخطوات تبدأ بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة وبتعميق المقاومة الشعبية وصولًا إلى انتفاضة شاملة والتحرك عل كل المستويات لقبر الصفقة التي تحمل في مضمونها تصفية القضية الفلسطينية.

من جهته، طالب القيادي في “حركة الجهاد الإسلامي” أحمد المدلل في حديث لـ”العهد” بمواصلة الاشتباك مع الاحتلال لإفشال الصفقة، داعيا منظمة التحرير الفلسطينية بسحب الاعتراف بـ”إسرائيل” وتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي ووقف التنسيق الأمني.

واعتبر المدلل أن “موافقة بعض الدول العربية على الصفقة هي “خيانة” للقضية الفلسطينية وخنجر مسموم في خاصرة الشعب الفلسطيني وإعطاء ترامب الضوء الأخضر لتمرير الصفقة”، مطالبًا بـ”انتفاضة شعبية في وجه الأنظمة التي تطبع مع الاحتلال الاسرائيلي وتعطي الشرعية للعدو”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الثلاثاء مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وبحضور عدد من الشخصيات الامريكية وبعض السفراء العرب في البيت الابيض تفاصيل “صفقة القرن”، بجعل القدس عاصمة للكيان الصهيوني دون تقسيم، كما دعا الى حل الدولتين بشرط الاعتراف بـ”إسرائيل دولة يهودية”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.