أردوغان: خلال آخر شهر قُتلَ 59 عسكريًا تركيًا في إدلب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 مارس 2020 - 1:33 مساءً
أردوغان: خلال آخر شهر قُتلَ 59 عسكريًا تركيًا في إدلب

أكد الرئيس التركي رجب أردوغان مقتل 59 عسكرياً تركياً من قواته الغزاة في إدلب خلال آخر شهر، زاعمًا أنه تمّ تحييد 3400 من عناصر الجيش السوري المدافعين عن أرضهم.

وفي كلمة ألقاها خلال فعالية بمدينة إسطنبول لفت أردوغان الى الاتفاق الذي توصلت إليها تركيا وروسيا بشأن إدلب خلال محادثات في موسكو، قائلا: “نحتفظ بحقنا في تطهير محيط منطقة عملية درع الربيع بطريقتنا الخاصة، حال عدم الالتزام بالوعود المقدمة لنا”.

واعتبر أن “توجيه سوريا كافة قواتها نحو إدلب في وقت يخضع ثلث أراضيها لاحتلال تنظيم “ي ب ك” يشير إلى غايات ومآرب أخرى”.

وأضاف أن “أي حل يضمن حياة سكان إدلب ويؤمن حدود تركيا يعد مقبولًا” بالنسبة لأنقرة، مؤكًدا أن تركيا “لا تنوي أبدًا احتلال أو ضم أجزاء من الأراضي السورية”.

وأشار إلى أن “غاية تركيا هي خلق أجواء مناسبة لعودة 3.6 ملايين سوري على الأراضي التركية و1.5 مليون في إدلب قرب الحدود التركية إلى منازلهم بشكل آمن”.

وفي سياق آخر، استنكر أردوغان احتفال العالم بيوم المرأة العالمي، وضميره متحجر تجاه طالبي اللجوء”، واصفا ذلك بـ “النفاق”.

وأضاف: “عندما تنظرون إلى أنقاض الأزمة السورية المستمرة منذ سنوات طويلة سترون تحتها النساء والأطفال”.

وشدد على أن بلاده “لم تر من المجتمع الدولي اهتماما بالقدر المطلوب لجرائم قتل نحو مليون شخص في سوريا رغم أن معظمهم من النساء والأطفال”.

كما استنكر الرئيس التركي تعامل قوات الأمن اليونانية مع طالبي اللجوء وخاصة النساء منهم، واستخدامها العنف لمنعهم من دخول أراضيها بهدف الوصول إلى دول أوروبا الغربية.
وقال: “لم نشهد إدانة من أحد للعنف الذي يُمارس ضد طالبات اللجوء المحتشدات أمام أبواب أوروبا”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.