حملات تعقيم الأماكن العامة مستمرة في لبنان

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 مارس 2020 - 3:08 مساءً
حملات تعقيم الأماكن العامة مستمرة في لبنان

شهدت جميع مدن ومناطق لبنانية حملات تعقيم على الطرقات العامة والخاصة نفذتها الجهات المعنية، فيما سجل صباح اليوم التزام تام من قبل المواطنين بمقررات الحكومة، وذلك في اليوم الثاني من تنفيذ حالة الطوارىء الصحية.

بعلبك

ففي بعلبك، واصل اتحاد بلديات المدينة حملة تعقيم واسعة على طول الطريق الدولية الممتدة من مفرق مجدلون إلى دوار بلدة دورس. ورافق الحملة رئيس الاتحاد بالوكالة جمال عبد الساتر الذي أكد أن “حملة التعقيم تشمل الشوارع والمؤسسات والمحال التجارية، وستستكمل باتجاه بلدات مقنة ويونين وإيعات ونحلة لتشمل كل القرى ضمن نطاق الاتحاد”.

ودعا عبد الساتر إلى “تظافر كل الجهود لنتمكن معا من تجاوز هذه الأزمة الصحية، لمنع انتشار فيروس “كورونا”، ولنحمي مجتمعنا وأهلنا من هذا الوباء العالمي”.

الهرمل

وأطلقت بلدية الهرمل حملة تعقيم واسعة في المدينة، في سياق فعاليات الوقاية من فيروس كورونا، بمشاركة فرق الدفاع المدني اللبناني والدفاع المدني التابع للهيئة الصحية الإسلامية وعمال البلدية.

حملات تعقيم الأماكن العامة مستمرة في لبنان

الحملة انطلقت من أمام مبنى البلدية تقدمها رئيس البلدية صبحي صقر ونائبه وأعضاء المجلس البلدي، وبدأت بتعقيم الطرقات الرئيسية والفرعية والمحلات التجارية ومداخل الأبنية، كما اتخذ أفراد الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية إجراءات وقائية بأخذ حرارة أصحاب المحلات والمارة.

البقاع الغربي

كما تابعت بلديات البقاع الغربي تنفيذ إقفال المحال والمؤسسات المختلفة، وحثت الأهالي على البقاء في منازلهم. كما واصلت أعمال التعقيم بالتعاون مع الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية وجمعية الرسالة للإسعاف الصحي.

حملات تعقيم الأماكن العامة مستمرة في لبنان

اتحاد بلديات الكورة

بدوره، واصل اتحاد بلديات الكورة عملية تعقيم الاماكن العامة، في سياق خطة أعدها لمكافحة خطر انتشار فيروس “كورونا”. ففي بلدة دار بعشتار قامت البلدية برش وتعقيم جميع المحال التجارية والافران ومحلات بيع الخضار، كما عملت على تعقيم الشوارع في البلدة (الطريق العام – الطرق الداخلية – الشوارع الفرعية) وكنيسة مار جرجس الرعائية، وطلبت من جميع المواطنين استمرار تقيدهم بالإرشادات الوقائية والبقاء في المنازل، وعدم الخروج نهائيا إلا في حال الضرورة.

واستكملت بلدية كوسبا عملية الرش والتعقيم، إذ قامت بتعقيم مستوصف البلدة الصحي وجواره.

كما عمل الاتحاد على إرسال دوريات للشرطة، للتأكد من التزام أصحاب المؤسسات التجارية والمطاعم بالاقفال وبتنفيذ القوانين والإجراءات المتخذة من مجلس الوزراء والبلديات.

اتحاد بلديات الضنية

كما أعلن اتحاد بلديات الضنية أنه قرر “بالتنسيق مع جهاز الطوارئ والإغاثة في الجمعية الطبية الإسلامية، وضمن سلسلة الاجتماعات المفتوحة والتدابير التي يقوم بها من أجل مكافحة فيروس كورونا، تجهيز غرفة للعزل بالتعاون مع مستشفى سير ـ الضنية الحكومي، خارج المستشفى، لتشخيص حالات المشتبه بهم، بالإضافة إلى تجهيز سيارة إسعاف مخصصة فقط لنقل حالات المشتبه بهم بإشراف فريق طبي متخصص تابع للجمعية الطبية الإسلامية”.

وأعلنت بلدية بخعون وضع سيارة إسعاف بتصرف اتحاد بلديات الضنية وجهاز الطوارئ والإغاثة، ليتم تعقيمها وفقا للمعايير الطبية، ولتكون مخصصة فقط للاهتمام بحالات المشتبه بهم.

كما وضع إاتحاد بلديات الضنية بتصرف أهالي المنطقة الرقم الساخن للاتحاد وهو 71945900 للاتصال به في حال الاشتباه بأي شخص لديه عوارض الفيروس، لإرسال الفريق الطبي المتخصص لمتابعة هذه الحالة، وسيكون إلى جانب الفريق أطباء متخصصون ومتطوعون للعمل، ضموا جهودهم إلى خطة إاتحاد بلديات الضنية لمجابهة هذا الوباء.

ودعا رئيس الاتحاد محمد سعدية في بيان له، “جميع المسؤولين والقيمين والزملاء رؤساء البلديات والمخاتير ومدراء المدارس، وتحديدا المجتمع الأهلي والخلايا التي تشكلت في كل بلدة بهذا الخصوص، إلى تطبيق القرارت والتعاميم الصادرة من أجل السلامة العامة”.

فنيدق – عكار

وانتشرت منذ صباح اليوم عناصر شرطة بلدية فنيدق-عكار على مداخل البلدة لمراقبة كل الداخلين إليها وفحص درجة حرارتهم فردا فردا، وأيضا للتدقيق عن وجهة قدومهم تحسبا ووقاية من انتشار وباء “كورونا”.

كما سيرت دوريات ليلا في الشوارع الداخلية لمراقبة إقفال المقاهي في البلدة.

عاليه

وفي قضاء عاليه، لا تزال معظم المؤسسات التجارية والمطاعم والمحال التجارية والصناعية ومنطقة المتن الاعلى مقفلة تنفيذًا لقرارات مجلس الوزراء، وذلك للحد من انتشار فيروس “كورونا”.

وشكلت البلديات والمنظمات الحزبية في المنطقة خليات أزمة، للقيام بعمليات التعقيم للطرق الفرعية، والمحال التجارية، بالإضافة إلى توزيع البيانات الارشادية والتوعوية والقيام بدوريات للشرطة البلدية، للتأكد من التزام أصحاب المؤسسات بتنفيذ القوانين والإجراءات المتخذة من الدولة والبلديات.

حاصبيا

كما نفذت بلدية حاصبيا بالتنسيق والتعاون مع اتحاد بلديات الحاصباني حملة تعقيم لكافة العابرين الى حاصبيا ومختلف انواع البضائع والمنتوجات الزراعية والصناعية التي تدخل البلدة .

واقيم عند مدخل المدينة حاجز اشرف عليه رئيس البلدية لبيب الحمرا ورئيس اتحاد بلديات الحاصباني سامي الصفدي، بالاضافة الى فريق متخصص في التعقيم، وأُخضعت جميع السيارات للتعقيم كما اخضع ركابها لقياس الحرارة.

المخيمات الفلسطينية

وبالتوازي مع الخطوات التي اتخذتها الحكومة اللبنانية باعلان التعبئة العامة في البلاد لمواجهة “الكورونا”، استجابت المخيمات الفلسطينية لهذا القرار بسلسلة اجراءات لحماية اللاجئين من خطر هذا المرض والوقاية من انتقال الفيروس المعدي عبر اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، نظرا لخطورة المرحلة الصعبة.

ولهذه الغاية عقد في مقر قيادة القوة المشتركة الفلسطينية في مخيم عين الحلوة لقاء حضره عدد من قادة الفصائل والضباط وممثلين عن وكالة الأونروا، وجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، والدفاع المدني، وجمعيات انسانية واجتماعية وبعض النشطاء والفاعلين والتجار.

حملات تعقيم الأماكن العامة مستمرة في لبنان

المجتمعون بحثوا في الخطوات العملية الكفيلة لحماية الشعب الفلسطيني في لبنان، وخلص اللقاء الى تنظيم الحركة التجارية في المخيمات بما يتناسب مع سبل الوقاية والحماية الفردية، بالاضافة الى
إقفال المحال التجارية في المخيمات ما عدا الصيدليات – المواد الغذائية -الخضار -اللحوم – والأفران، واقفال كل مراكز الانترنت واللعب واللهو والنوادي الرياضية والمقاهي.

وطالب اللقاء الأهل باتخاذ الخطوات الضرورية لضبط حركة الأبناء وخصوصًا في المناسبات الاجتماعية.

وكلف المجتمعون قيادة القوة المشتركة الفلسطينية اتخاذ الخطوات الضرورية بالتعاون مع كافة الجهات والمرجعيات المعنية لتنفيذ مضمون ما تم الاتفاق عليه.

حملات تعقيم الأماكن العامة مستمرة في لبنان

وأكد اللقاء أن الضمانة الفعلية لتنفيذ هذه الخطوات تبقى بتفهم واستجابة الاهالي في المخيم، لضرورة التعاون والالتزام.

وانطلقت في مخيم عين الحلوة حملة نظافة وتعقيم لمكافحة فيروس “كورونا”، بمبادرة من اللجنة الشعبية وبإشراف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وبالتنسيق مع حركة “فتح”.

الحملة بدأت بجولة تنظيف لشوارع وأزقة المخيم، حيث تم تعقيم الطرقات والأماكن العامة والمرافق الحيوية والأماكن التي تتطلب رش المواد المطهرة بشكل مباشر لمنع انتشار الفيروس.

حارة حريك

وفي هذا السياق، تابعت فرق قسم الاشغال والمفرزة الصحية ومفرزة الشرطة في بلدية حارة حريك خلال الاسبوع الماضي اجراءات الوقاية من “كورونا” على مستوى المنطقة، بهدف حماية المواطنين، لتتوزع هذه الاجراءات على مستوى المدارس والمؤسسات التجارية والغذائية، حيث بادرت البلدية الى القيام بخطوة تعقيم مداخل المباني وامام المحال والشوارع في سياق احتواء الفيروس، كذلك الى توجيه المواطنين عبر الاعلانات التي توزعت على الطرقات، وتثقيف اصحاب المؤسسات الغذائية والتجارية عبر زيارات قام بها عناصر المفرزة الصحية وممرضات مركز الرعاية الصحية الاولية

ونفذت المفرزة الصحية وممرضات من مركز الرعاية الصحية الاولية في المنطقة جولة على 112 من المنشآت الغذائية التي تشهد اقبالاً وتجمعًا للزبائن بهدف عرض الاجراءات الوقائية التي يجب اتباعها للحد من انتشار الفيروس، وتم شرح المحتوى بشكل مفصل للشخص المسؤول وعدد من الموظفين في كل منشأة ليجري بعدها تسليم نسخة من التوصيات.

وبعد تلقي شكوى عن وجود احد المقاهي التي تفتح ابوابها في شارع بعجور توجهت دورية من مفرزة الشرطة الى المحلة حيث قامت باخلاء المقهى واقفالها مباشرة تنفيذًا لقرار منع التجمعات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.