الخامنئي يبارك للشعب الإيراني العام الجديد: سيكون “عام طفرة الإنتاج” ونفتخر بتضحيات الكوادر الطبية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 مارس 2020 - 2:43 مساءً
الخامنئي يبارك للشعب الإيراني العام الجديد: سيكون “عام طفرة الإنتاج” ونفتخر بتضحيات الكوادر الطبية

بارك آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي للشعب الايراني حلول العام الإيراني الجديد، سائلا المولى تعالى ان يكون العام الهجري الشمسي الجديد عام الانتصارات الكبرى.

واستهل سماحته حديثه بمناسبة عيد النيروز، قائلا ان العام الهجري الشمسي الماضي شهد احداثا عاشها الشعب الايراني كانت ذروتها استشهاد الشهيد سليماني التي شهدت مشاركة قل نظيرها حيث شيعه عشرات الملايين، وبهذه المناسبة نعزي أسر الشهداء في العام الهجري الشمسي الماضي ولاسيما الشهيدين القائدين سليماني والمهندس.

ولفتت الإمام الخامنئي إلى أن تضحيات الكوادر الطبية والمتطوعين في مسارعتهم لخدمة المرضى في ايران تعد مبعث فخر لنا وان الخدمات التي قدمت هي مظهر للتضامن في وقت المحن.

واضاف سماحته ان تحديات العام الهجري الشمسي الماضي تجاوزها الشعب الايراني عبر المحافظة على الروح المعنوية، مشيرا الى انه “عندما نتعرف على نقاط ضعفنا نخرج من حالة الغرور والغفلة”، ونسأل الله ان يكون العام الهجري الشمسي الجديد عام الانتصارات الكبرى.

وقال الإمام الخامنئي ان اليُسر سيكون من نصيب الشعب الايراني والعام الهجري الشمسي الجديد سيكون عام ازدهار الانتاج.

وأكد سماحته ان ما تم انجازه من عمل حتى الآن لا يشكل الا عشر ما تحتاجه البلاد، موضحاً أنه في العام الايراني الماضي اصبح الانتاج فعالا الى حد ما ولكنه لم يكن عمليا في حياة الناس.

وأشار سماحته إلى إجراءات الحظر على ايران، قائلا ان اجراءات الحظر ستنتهي لصالحنا فعلى الرغم من اضرارها فإنها كانت تنطوي على فوائد، مؤكدا ان العام الهجري الشمسي الجديد هو عام “طفرة الانتاج”

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.