وزير الداخلية: إما الالتزام بالإجراءات وإلّا الانتقال لحالة طوارئ شاملة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2020 - 1:29 مساءً
وزير الداخلية: إما الالتزام بالإجراءات وإلّا الانتقال لحالة طوارئ شاملة

من الطبيعي أنّ عدد المصابين بفيروس كورونا في لبنان كان ليرتفع أكثر، لولا التدابير التي نفّذتها وحدات الجيش وسائر القوى الأمنية، خلال اليومين الماضيين التي ألزمت المواطنين ببيوتهم وأبقتهم بمنأى عن الإصابة.

ويبدو أن نتيجة هذه التدابير كانت ملموسة عبر الالتزام شبه الكامل، وهذا ما تمّ رصده في الساعات الماضية، ما خلا بعض المستهترين الذين أصرّوا على مخالفة هذه الإجراءات وخرقها.

وزير الداخلية العميد محمد فهمي في حديث لـ”الجمهورية” كشف أنّ الأجهزة الأمنية سطّرت أمس 287 مخالفة تمّ ضبطها بين فردي ومؤسسات. طالباً من المواطنين الالتزام بالإجراءات والّا سنضطر للانتقال إلى حالة طوارئ شاملة ومنع التجول في كافة المناطق.

وحيا فهمي أغلب المناطق التي طبقّت إجراءات عالية والتزم مواطنوها، وأسف لوجود مناطق أخرى لا تريد إنقاذ نفسها كما حصل في طرابلس، سائلاً “كيف سنفسّر لهؤلاء انّ هذا الوباء خطير وغير مفهوم ولا يزال مجهولاً طبياً؟”.

وتوجه فهمي إلى المواطنين قائلًا “عندما نواجه عدواً يقصفنا مثلاً بالمدفعية او الدبابة نعتمد الدفاع الإيجابي، اي نردّ بالمستوى نفسه، وبالمضاد المناسب، اما اذا كنا لا نملك المضاد او سلاح الرد، فننتقل إلى الدفاع السلبي وهو الاحتماء والمناورة قدر المستطاع إلى أن يتمّ إمدادنا بالدعم المناسب للحدّ من الإصابات قدر المستطاع”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.