في ظلّ الخظر الأمريكي.. إيران تتجه نحو انخفاض الاصابات بكورونا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 31 مارس 2020 - 2:08 مساءً
في ظلّ الخظر الأمريكي.. إيران تتجه نحو انخفاض الاصابات بكورونا

أشاد الرئيس الايراني حسن روحاني بتعاون المواطنين مع الحكومة لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد

وقال روحاني في كلمةٍ له في اجتماعِ اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا بطهران، الثلاثاء، ان المواطنين أبدوا تعاونا بالخضوع للفحصِ عند الخروج من المدن، كما استجابوا ايضاً لدعوة السلطات لهم باغلاق المحال والمطاعم.

روحاني رأى أن فيروس كورنا اختبار صعب على مستوى العالم، مؤكداً أنَّ الفرقَ الطبيةَ والصحية والقوات المسلحةَ الايرانية وابناءَ الشعب كلُّهم التحموا في مواجهة الوباء.

وقال اِنَ الاحصاءات التي قدّمتها الصحة الايرانية كشفت عن خط بياني جيد ايدته منظمة الصحة العالمية وبتعاون المواطنين، داعياً اياهم الى مواصلة العزلِ المنزلي، ومؤكدا أن المصابين عليهم الحجر على انفسهم في المنازل أو مراجعة المراكز الصحية، محذراً في ذات الوقت من أن المصابَ الذي لا يتقيد بالتعليماتِ سيتم تقديمه للقضاء.

ولفت روحاني إلى أن 23 محافظة ايرانية تعيش الآن اوضاعا جيدة نسبيا حسب ما كشفت عنه وزارة الصحة، معربا عن أمله باتخاذ الخطوات اللاحقة في مستهل الاسبوع المقبل في ضوء ما تعلنه وزارتي الصحة والداخلية.

كما لفت إلى أن يوم الأربعاء هو يوم الطبيعة وان البلد يعيش ظروفا خاصة لذلك دعا المواطنين لكي يقدموا الدعم بعدم مغادرة المنازل، مؤكدا ان مرض كورونا ليس له علاج الا المواظبة على العزل.

ظريف: حان الوقت لأن يوصل المجتمع الدولي صوته الى اميركا لإلغاء حظرها الأحادي والجائر

على صعيد آخر، اعتبر وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف، أنه قد حان الوقت لأن يضطلع المجتمع الدولي بدوره الحقيقي وايصال صوته الى اميركا من اجل الغاء حظرها الأحادي والجائر.

ظريف أشار إلى أن السلوك المستبد للنظام الاميركي يدل على انه يقاوم ضغوط الرأي العام العالمي ويأمل بتمرير سياساته اللاإنسانية بالقوة، مؤكدا ان اميركا تمارس أشكالا مختلفة من الارهاب الاقتصادي والطبي ضد ايران وهذا ما يعتبر قانونيا جريمة بحق الانسانية، ولفت ظريف الى ان الخطوة المفيدة الوحيدة لاميركا هو عدم ايجاد العراقيل امام ايران والعالم من اجل مكافحة كورونا.

واوضح ظريف ان الحظر يعرقل امكانية شراء ايران للدواء والمعدات وخلق حالة من الرعب بين الشركات الاوروبية المصنعة للاجهزة الطبية، كاشفا ان الحظر استهدف القطاعات الرئيسية للاقتصاد الايراني وأوجد سدا كبيرا أمام مكافحة ويروس كورونا الخطير في البلاد.
كما شدد ظريف على أن ايران ورغم ثرواتها الكبيرة تفتقر للمصادر المالية اللازمة لتقديم الخدمات للمصابين بكورونا بسبب الحظر الاميركي.

وفي ذات السياق، اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، عباس موسوي، أن اميركا غير مؤهلة لابداء الرأي بشأن ايران بسبب ارهابها الاقتصادي والطبي ضد الشعب الايراني.
موسوي أكد ان الجمهورية الاسلامية ستخرج مرفوعة الرأس في المواجهة مع كورونا رغم كل اجراءات الحظر الاميركية اللامشروعة.

من جهته، مساعد وزير الصحة للشؤون العلاجية، أكد ان ايران تجاوزت الذروة وهي تتجه حاليا نحو انخفاض الاصابات بكورونا.
وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، رأى أن أي بلد يصاب بوباء فعلى البلدان الاخرى ان تضع في حسبانها انتقاله اليها.

مساعد وزير الصحة الايراني، لفت إلى أن القوات المسلحة الايرانية تمكنت من ادارة الازمة في المحافظات، مشيرا إلى “أننا نطوي الآن مسارا تنازليا في مواجهة كورونا”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.