مليون إصابة بـ”كورونا” حول العالم

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 أبريل 2020 - 1:30 مساءً
مليون إصابة بـ”كورونا” حول العالم

فجر اليوم الجمعة، سُجّلت الإصابة رقم مليون بفيروس “كورونا” حول العالم، حتى بات نصف سكان الكرة الأرضية خاضعين لإجراءات عزل لحماية أنفسهم من التفشي “المطرد” لفيروس كورونا المستجد الذي حصد أرواح أكثر من 53 ألف شخص حتى الآن.

وبات أكثر من 3,9 مليار شخص مدعوين إلى البقاء في منازلهم أو مرغمين على ذلك في سياق السياسات الهادفة إلى مكافحة تفشي كوفيد-19، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس الخميس.

وتواصل المنطقة العربية تسجيل مزيد من الإصابات والوفيات بفعل فيروس كورونا المستجد، بالتزامن مع مساع حثيثة للحد من توسع رقعة انتشار الفيروس الذي أصاب نحو مليون شخص، ويقترب من تسجيل 50 ألف حالة وفاة عالميا، فيما بلغ عدد المتعافين أكثر من 200 ألف.

وعلى الرغم من أن الدول العربية سجلت أعداد إصابات ووفيات قليلة نسبيا مقارنة بدول أخرى يعصف بها الفيروس القاتل، إلا أن ذلك لم يمنع الحكومات العربية من اتخاذ مزيد من الإجراءات المشددة أملا في محاصرة “كورونا”، بينها تمديد حظر التجوال، وتعطيل قطاعات حيوية واسعة، وأخرى لمعالجة الآثار الاقتصادية التي لحقت بالطبقة العاملة.

إسبانيا أكثر الدول الأوروبية المتألّمة

بالانتقال الى أوروبا، حيث باتت إسبانيا من أكثر الدول الأوروبية تألما من فيروس كورونا بعد إيطاليا، أعلنت وزارة الصحة الإسبانية ارتفاع عدد الوفيات من جراء فيروس كورونا في البلاد إلى أكثر من 10 آلاف، بعد تسجيل رقم قياسي.

وأوضحت الوزارة أن العدد الإجمالي للوفيات في إسبانيا ارتفع إلى 10003.

وجاء ذلك إثر تسجيل رقم قياسي جديد في عدد الوفيات، إذ توفي 950 شخصا في إسبانيا في الساعات الـ 24 الماضية، وفق “رويترز”.

وأشارت وزارة الصحة الإسبانية إلى أن العدد الإجمالي للإصابات ارتفع إلى أكثر من 110 آلاف، بعد تسجيل نحو 8 آلاف إصابة خلال الساعات الـ 24 الماضية.

إيطاليا.. أخبار سارة

أما في إيطاليا، فعلى الرغم من أن عدد الوفيات بـ”كورونا” في البلاد ارتفع بـ 760 حالة إلى 13915، وهو رقم أعلى قليلا من الزيادة اليومية التي سجلت قبل يوم وكانت 727، إلّا أن أخبارًا مُبشرّة بدأت تنتشر، إذ سجلت أولى حالات شفاء بين المصابين عن طريق استخدام بلازما دم محملة بالأجسام المضادة لأشخاص تعافوا من الوباء.

وأفادت وكالة “آكي” الإيطالية أن تجربة علاج البلازما، تمت في مستشفى “سان ماتيو” التعليمي بمدينة بافيا، جنوب ميلانو بإقليم لومبارديا، التي تعتبر المنطقة الأكثر تضررًا من فيروس “كورونا” في إيطاليا.

هذا وشهد عدد الحالات الجديدة زيادة مطردة، إذ ارتفع 4688، مقارنة مع 4782 قبل يوم، ليصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة منذ رصد التفشي في 21 فبراير إلى 115242.

وأمس الخميس، هو اليوم الرابع على التوالي الذي ظل فيه عدد الحالات الجديدة ضمن نطاق 4050-4782، فيما يبدو أنه يعزز آمال الحكومة في أن الوباء وصل لذروته، قبل التراجع المأمول في المستقبل القريب

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.