روحاني: إغلاق العتبات المقدسة والمساجد مستمر حتى العاشر من شهر رمضان

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2020 - 10:44 صباحًا
روحاني: إغلاق العتبات المقدسة والمساجد مستمر حتى العاشر من شهر رمضان

أكد الرئيس الايراني، الشيخ حسن روحاني، ان مراسم شهر رمضان المبارك ستكون فردية حتى العاشر من الشهر الفضيل، كما سيستمر اغلاق المساجد والعتبات المقدسة حتى التاريخ المذكور، وبعد ذلك تعقد جلسات لدراسة الأوضاع يتقرر فيها أما استمرار الوضع الحالي أو اتخاذ قرارات جديدة.

وفي كلمة له أمام اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، اليوم الأحد، قال “بما أن المراسم الجماعية وموائد الافطار لن تقام فعلى الجميع أن يساهموا في مساعدة المحتاجين وامدادهم بالأموال والسلع والمواد الغذائية”، مضيفا “ان المواطنين ساهموا بشكل كبير في مساعدة العوائل المحتاجة في ظل انتشار فيروس كورونا”.

من جهة ثانية أعلن الرئيس روحاني، ان مرحلة جديدة لتشخيص فيروس كورونا قد بدأت في البلاد، موضحا أنه في حال اثبتت التحاليل اصابة شخص معين فسيتم اجراء التحليلات اللازمة لكل المرتبطين بهذا الشخص لكي تظهر الاحصاءات بشكل أدق.

واشار الى أن عودة الاعمال والمكاسب القليلة الخطورة في طهران والمحافظات تمت بشكل جيد بفضل تعاون المواطنين والتزامهم بالضوابط والتعليمات الصحية.

روحاني أعرب عن ارتياحه للسير النزولي لانتشار فيروس كورونا، مشيرا الى ان الاحصاءات الاخيرة تدل على انخفاض نسبة الاصابات والوفيات بسبب الفيروس، وهذا الشيء ما كان يتحقق لولا التزام المواطنين، والجهود الاستثنائية للكوادر الطبية.

وحول السجناء غير الخطرين الذين تم اطلاق سراحهم حتى العشرين من ايار/ مايو القادم، اكد روحاني استمرار هذا القرار حتى التاريخ المذكور، موضحا ان السلطة القضائية اتخذت قرارات جيدة في موضوع السجناء تفوق ما قرره المركز الوطني لمكافحة كورونا.

وبشان المواطنين الايرانيين في الخارج كالطلبة وغيرهم الراغبين في العودة الى البلاد، قال روحاني ان عودتهم تتم في ظل البروتوكولات الصحية المعلنة وسيخضعون للحجر الصحي والفحص قبل توجههم الى منازلهم.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.