عشرات الجرحى من الجيش إثر مواجهات مع محتجين في طرابلس

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 30 أبريل 2020 - 1:59 مساءً
عشرات الجرحى من الجيش إثر مواجهات مع محتجين في طرابلس

جُرح 100 عسكري من الجيش اللبناني خلال المواجهات العنيفة التي شهدتها مدينة طرابلس على مدى 3 أيام متتالية، فضلا عن جرح ما لا يقل عن 150 مدنيا خلال اشتباكات استخدمت فيها الحجارة والزجاجات الحارقة.

ومساء أمس، شهدت منطقة البداوي اعتداءات وأعمال شغب طالت مراكز للجيش اللبناني ما أدى إلى إصابة 19 عسكريًا، ودارت اشتباكات بين المتظاهرين والجيش في الميناء أدت إلى سقوط عدد من الجرحى في صفوف الجنود.

عشرات الجرحى من الجيش إثر مواجهات مع محتجين في طرابلس

وتحوّلت المنطقة الى ساحة مواجهة حقيقية، خصوصا بعد أن بدأ المتظاهرون برمي الحجارة واطلاق المفرقعات النارية وقنابل المولوتوف باتجاه الجيش، فيما عمدت العناصر العسكرية إلى إطلاق القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المحتجين.

وشهدت ساحة عبد الحميد كرامي مواجهات حامية، قام خلالها المتظاهرون بإشعال الإطارات المطاطية وسط الساحة، ما دفع الحيش إلى اعتقال 25 شابا شاركوا في التظاهرات الليلية.

وفي المنية، وقعت مواجهة خلال قيام الجيش بفتح الطريق الدولي الذي يربط طرابلس بعكار، وعززت القوى الأمنية انتشارها لمنع محتجين من الاعتداء على المصارف في تلك المنطقة .

وتشهد مدينتا الميناء وطرابلس والبداوي وصولا إلى العبدة العكارية اليوم الخميس، حالة من الهدوء الحذر وحركة السير شبه طبيعية، فيما تقوم ورش تابعة للبلديات بإزالة مخلفات المواجهات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.