شعبية ترامب تتراجع.. وبايدن يتقدم عليه بثماني نقاط

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 مايو 2020 - 3:22 مساءً
شعبية ترامب تتراجع.. وبايدن يتقدم عليه بثماني نقاط

وسط الارتفاع المستمر لعدد وفيات فيروس ‬‬كورونا في الولايات المتحدة، تزايد عدد الأمريكيين المنتقدين للرئيس الأمريكي خلال الشهر الماضي، ليصبح دونالد ترامب متخلفا عن منافسه الديمقراطي جو بايدن بفارق ثماني نقاط.

وأظهر استطلاع للرأي، أجري يومي الاثنين والثلاثاء، أن 41% من الأمريكيين البالغين أيدوا أداء ترامب في المنصب، في تراجع أربع نقاط عن استطلاع مماثل أجري في منتصف نيسان/أبريل الفائت، ولم يؤيد 56% ترامب، بزيادة قدرها خمسة بالمئة في الفترة الزمنية ذاتها.

الاستطلاع بيّن أن 46% من الناخبين المسجلين قالوا إنهم سيؤيدون بايدن في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، بينما سيصوت 38% فحسب لترامب.
وكان بايدن متفوقا بنقطتين مئويتين فقط في استطلاع رويترز/إبسوس في الأسبوع الماضي.

ويبدو واضحا تزايد انتقاد الأمريكيين لطريقة معالجة ترامب للأزمة الصحية في البلاد. ووفقا لاستطلاع الرأي، فإن الذين لا يوافقون على أداء ترامب في إدارة الاستجابة للوباء في البلاد يفوق عدد الموافقين على أدائه بنسبة 13%، وهو أعلى مستوى لعدم التأييد منذ أن بدأ استطلاع الرأي يطرح هذا السؤال في مطلع مارس.

ويتقدم بايدن عادة على ترامب في استطلاعات الرأي هذا العام، لكن تقدمه كان يتقلص بشكل مطرد حتى هذا الأسبوع.

ويرى الرأي العام الأمريكي أن ترامب أقوى في توفير الوظائف بينما بايدن ملائم أكثر في التعامل مع قضايا الصحة، وأظهر استطلاع الرأي أن الجمهور منقسم بشأن المرشح الذي سيكون أفضل في التعامل مع الاستجابة لجائحة كورونا.

وأجري الاستطلاع عبر الإنترنت وباللغة الإنجليزية في أرجاء الولايات المتحدة، وقد حصل على إجابات من 1112 أمريكيا بالغا، من بينهم 973 عرفوا أنفسهم بأنهم ناخبون مسجلون.. ويبلغ هامش الخطأ في الاستطلاع نحو أربع نقاط مئوية بالزيادة أو النقصان.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.