لجان المقاومة في فلسطين: يوم القدس العالمي يوم وحدة الأمة في وجه الاستكبار الصهيوأمريكي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2020 - 2:45 مساءً
لجان المقاومة في فلسطين: يوم القدس العالمي يوم وحدة الأمة في وجه الاستكبار الصهيوأمريكي

أكد الناطق الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد أن “يوم القدس العالمي” هو يوم وحدة الأمة في وجه الاستكبار الصهيوأمريكي وتأكيد على خيارها بتحرير قدسها بالمقاومة، مشددا أن الشعب الفلسطيني ومقاومته سيفشلان كل المؤامرت التي تحاك ضد القضية وعلى راسها صفقة القرن.

وقال أبو مجاهد إن “يوم القدس العالمي” هو دعوة لكل ابناء الأمة للقيام بواجبهم اتجاه قضية فلسطين وقدسها المحتلة”.

وشدد الناطق باسم اللجان على أن المعركة مع العدو الصهيوني مستمرة والحكومات الصهيونية تتنافس على سرقة الأرض وبناء المغتصبات ومحو الإرث الإسلامي في القدس.

وتوجه أبو مجاهد بالتحية لكل من يدعم الشعب الفلسطيني ومقاومته وعلى رأسهم الجمهورية الإسلامية في ايران التي دعمت القضية الفلسطينية والمقاومة الفلسطينية وبقيت على العهد رغم كل المؤامرات التي تعرضت لها.

وأشاد أبو مجاهد بشهيد القدس وعاشقها الحاج الفريق قاسم سليماني الذي أسس محورا صلبًا متماسكًا عنوانه فلسطين والقدس و توجه بالتحية والاجلال لروحه الطاهرة ولعائلته التي ما زالت تعتبر القدس وفلسطين قضيتها الاولى .

وكشف أبو مجاهد أن المقاومة اليوم في غزة وخارجها على اعلى درجات التنسيق لمواجهة صفقة القرن وما تتعرض له القضية من تآمر ودعا جميع احرار الامة والعالم الى سرعة الانضمام والالتحاق بمحور المقاومة من اجل مواجهة مؤامرات العدو الصهيوامريكي ومساندة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة .

واعتبر ابو مجاهد أن التطبيع خنجر مسموم في خاصرة الشعب الفلسطيني وقضيته، داعيا أبناء الامة المخلصين الى فضح أولئك المطبعين وعزلهم أمام مجتمعاتهم وشعوبهم الحرة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.