عملية إسرائيلية “سرية” لإنقاذ حياة عرابة التطبيع بين السودان وكيان العدو

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 28 مايو 2020 - 2:33 مساءً
عملية إسرائيلية “سرية” لإنقاذ حياة عرابة التطبيع بين السودان وكيان العدو

كشفت القناة الإسرائيلية “13” أن طائرة صغيرة انطلقت صباح الإثنين الماضي من مطار بن غوريون إلى العاصمة السودانية الخرطوم، وكان من الممكن أن تبقى رحلتها سرية لولا التقاط رادارات تطبيقات المراقبة على الإنترنت مسارها الاستثنائي، ما أثار اهتمام الكثيرين.

الأحد قال رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة للحكومة إنه تحدث مع رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان وهنأه بعيد الفطر وتحدث معه عن تقوية العلاقات بين الطرفين، لكن ما لم يذكره نتنياهو أنه ناقش والبرهان الوضع الصحي للديبلوماسية نجوى قدح الدم، وفق ما كشفت القناة الإسرائيلية.

وكانت قدح الدم المستشارة السياسية لرئيس أوغندا موسفيني، وقبل عام ونصف بدأت في نسج العلاقات السرية التي أدت إلى اللقاء بين نتنياهو والبرهان في شباط الماضي في عنتيبي في أوغندا.

حالة قدح الدم الصحية تدهورت سريعا بفعل الإصابة بفيروس كورونا، فهبّ الكيان الصهيوني لنجدتها ومحاولة إنقاذ حياتها.

وقد قال المحامي نايك كاوفمان للقناة “13” الإسرائيلية إن “قدح الدم ديبلوماسية فذة ولولا نشاطها ما كانت هناك علاقات بين “إسرائيل” والسودان”.

وكاوفمان كان شريكا مع قدح الدم في تبادل الرسائل الأولى بين نتنياهو والبرهان.

وذكرت القناة التلفزيونية كذلك أنه على متن الطائرة التي هبطت في الخرطوم كان طاقم طبي ومعدات وأدوية للعلاج من فيروس كورونا، وكذلك مسؤول صهيوني كبير مختص بالعلاقات مع السودان.

في البداية فكروا بإحضار قدح الدم للعلاج في الأراضي المحتلة، لكن اتضح أن وضعها الصحي حرج ولا يسمح بذلك. اليوم، بعد مرور 24 ساعة على عودة الطائرة الإسرائيلية وصل خبر وفاة مهندسة العلاقات الإسرائيلية السودانية قدح الدم جراء إصابتها بوباء كورونا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.