السفير الإماراتي في واشنطن عبر “يديعوت”: إمّا الضمّ أو التطبيع‎

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 يونيو 2020 - 11:27 صباحًا
السفير الإماراتي في واشنطن عبر “يديعوت”: إمّا الضمّ أو التطبيع‎

تواصل الشخصيات الإماراتية انبطاحها أمام الصهاينة. لا يمرّ أسبوع دون حصول تطوّر جديد على صعيد التطبيع مع المحتلّ. وبمناسبة الحديث عن فرض الاحتلال سيادته المزعومة على الضفة الغربية، كتب سفير دولة الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة اليوم مقالًا خاصًا في صحيفة “يديعوت أحرونوت” تطرق فيه الى المسألة.

العتيبة قال في مقاله إن “”إسرائيل” لن تستفيد من هذه الخطوة، مُحذرًا من أنها ستضر بجهود التطبيع مع العالم العربي.

وأضاف “على مدى سنوات، أبدت الإمارات دعماً لا يكل للسلام في الشرق الأوسط.. عارضنا بشكل دائم وفاعل العنف من كل الأطراف: صنّفنا حزب الله “منظمة إرهابية”، شجبنا تحريض “حماس” وأدنّا الاستفزازات الإسرائيلية”، وأردف “الضمّ سيحول بالتأكيد وعلى الفور، دون جميع التطلعات الإسرائيلية لتحسين الأمن والاقتصاد والثقافة مع العالم العربي”.

وتابع “”إسرائيل” والإمارات “بلدان” مع جيشين لديهما أكثر قدرات في المنطقة، مع قلق مشترك حيال “الإرهاب والعدوان”، ومع علاقات طويلة وعميقة مع الولايات المتحدة”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.