الصين تقوم بتخزين الذهب وقد يكون لديها خطط لتغيير النظام المالي العالمي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 يونيو 2020 - 1:24 مساءً
الصين تقوم بتخزين الذهب وقد يكون لديها خطط لتغيير النظام المالي العالمي

رصد موقع “expert” الروسي المتخصص في الشؤون الاقتصادية خطوات صينية حثيثة تمهد للتوقف عن التعامل بالعملة الأميركية، لافتا إلى أن بكين تقوم بتخزين ​الذهب​ لأغراض استراتيجية.

وأفاد بأن شركات تعدين الذهب الصينية تقوم بنشاطات واسعة النطاق في مجال استخراج الذهب، وتقبل على شراء مؤسسات صناعية أخرى للتعدين حول العالم بنشاط ملحوظ.

ورصد الموقع أحدث الصفقات الصينية في هذا الميدان، مشيرا إلى أن شركة “Zijin Mining Group” الصينية اشترت أوائل حزيران مؤسسة “Guyana Goldfields”، وهي منتج للذهب متوسط ​​المستوى يعمل بشكل رئيس في استكشاف وتطوير واستغلال الودائع في غيانا، الواقعة في ​أميركا الجنوبية​، مقابل 323 مليون دولار كندي.

وهذه الشركة قامت في العام الماضي بإنتاج حوالي 150 ألف أوقية من الذهب، وأصرت شركة التعدين الصينية على الاستخواذ عليها، على الرغم من ارتفاع سعرها بنسبة 35% بسبب منافسة شركة أخرى.

واستحوذت الشركة الصينية ذاتها في آذار الماضي على شركة التعدين “Continental Gold Inc”، التي تحوز على “بوريتيكا” الذي يعد واحدا من أكبر مشاريع إنتاج الذهب في العالم عالي الجودة باحتياطي يقدر بنحو 3.7 مليون أونصة، ودفعت مقابلها 1.3 مليار دولار كندي.

وتوصل الموقع إلى أن الصين أصبحت الآن بعد تملكها لهذه الأصول الأجنبية الجديدة، أكبر منتج لـ”المعدن الأصفر” في العالم، مشيرا إلى أن هذا السلوك يدل على أن بكين تقوم بتخزين الذهب لأغراض استراتيجية.

وذكر الموقع أن الصين دأبت على إرسال إشارات للعالم مفادها أن هيمنة الدولار يجب أن تنتهي، واكتسب هذا التوجه قوة جديدة في ظل المواجهة مع ​الولايات المتحدة​، وتهديد واشنطن بفرض عقوبات على بكين.

ورأى الموقع أن الصين فيما يبدو لديها خطط لتغيير النظام المالي العالمي الى آخر يرتكز على معيار الذهب، ما سيسمح بتنفيذ الهدف الجيوسياسي الرئيس للصين، المتمثل في التخلص من منظومة تسوية التعاملات بالدولار.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.