المكتب التربوي الإسلامي : لتشجيع المبادرات الأخوية للتعاون والتعاضد وتحمل المسؤولية في ظل هذه الظروف الاجتماعية والاقتصادية الخانقة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 11 يوليو 2020 - 10:34 صباحًا
المكتب التربوي الإسلامي : لتشجيع المبادرات الأخوية للتعاون والتعاضد وتحمل المسؤولية  في ظل هذه الظروف الاجتماعية والاقتصادية الخانقة

قام وفد من المكتب التربوي الاسلامي بزيارة تهنئة ومباركة لسماحة مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام الذي رحّب بالوفد معرباً عن رغبته بالتعاون مع الجميع وباعتبار دار الفتوى الدار الجامعة والتي تقف على مسافة واحدة من الجميع والتي يرى الكل فيها مكاناً وحصة متساوية مع الآخرين دون زيادة او نقصان.

وقد تمنى الوفد لسماحة المفتي التوفيق في جمع الكلمة وتوحيد الصف لما فيه خير البلاد والعباد وضرورة السعي لتفعيل الدعوة الى الله ونشر الوعي الديني من خلال المساجد وسائر المجالات المتاحة ، اضافة الى أهمية المساهمة في معالجة الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية الخانقة عبر تشجيع المبادرات الأخوية للتعاون والتعاضد وتحمل المسؤولية كل من موقعه تجاه مجتمعنا وأهلنا الطيبين

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.