إيران: اعتراض طائرة الركاب المدنية من قبل الأمريكيين تهديدٌ إرهابي وسنردّ عليه

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 يوليو 2020 - 11:49 صباحًا
إيران: اعتراض طائرة الركاب المدنية من قبل الأمريكيين تهديدٌ إرهابي وسنردّ عليه

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي أن “الخطوة الامريكية الخطرة في اعتراض طائرة الركاب الإيرانية كانت عملية ارهابية وسنردّ عليها بالوقت المناسب”.

وأضاف موسوي خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أن “إيران ستعلن عن خطواتها بخصوص الاعتداء على الطائرة الايرانية بما فيها رفع الشكوى”، مشيرا إلى أن “الامريكيين استخدموا أنواعا متعددة من القرصنة البحرية والجوية، إلا انهم انتقلوا من القرصنة البحرية إلى القرصنة الجوية خلال خطوتهم ضد الطائرة المدنية الايرانية، وهي خطوة إرهابية بامتياز”.

وقال إن “الإجراء الأميركي الأخير هو تهديد إرهابي ينتهك جميع الأعراف والقوانين والدولية”، مشددا على أن إيران “ستتخذ الخطوات اللازمة رداً على هذا الإجراء ولجعل الأميركيين يندمون على ذلك”.

من جهة اخرى، تحدث موسوي عن “النشاط الدبلوماسي للخارجية الايرانية خلال الأسابيع الأخيرة ولا سيّما زيارة الوزير محمد جواد ظريف إلى موسكو”، وقال إن “ظريف أجرى خلال هذه الزيارة مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، كما تحدث عبر اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حول الهواجس المشتركة بين البلدين والقضايا الاقليمية”، مؤكدا أن “هذه المحادثات ستلقي بثمارها عن قريب”.

هذا واعتبر موسوي أن “الوجود الأميركي في افغانستان مزعزع للأمن والاستقرار هناك”، لافتا إلى أن “تصريحات المبعوث الأميركي بشأن التعاون مع أفغانستان ليس لها أي مصداقية”، وقال إن “ما يهمنا هو الحوار الأفغاني – الأفغاني ونرفض أيّ تدخل أجنبي في ذلك”.

موسوي قال إن “طهران لا يهمها نتائج الانتخابات الأميركية المقبلة، ولدى شعبنا ذاكرة قوية حيال ما فعله الجمهوريون وغيرهم ضدنا”، مؤكدا رفض بلاده “تمديد حظر الأسلحة على إيران وحرماننا من حقنا القانوني”، وأضاف: “نستبعد أن تحقق الولايات المتحدة مآربها وأن تتمكن من إجبار بقية الدول على الخضوع لما تريده”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.