اعتقالات بالضفة والعدو الصهيوني يتحضر لهدم عمارة سكنية في سلوان

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 12:14 مساءً
اعتقالات بالضفة والعدو الصهيوني يتحضر لهدم عمارة سكنية في سلوان

شنت قوات العدو الصهيوني، فجر الثلاثاء، حملة مداهمات وتفتيشات بالضفة الغربية تخللها اعتقال عدد من المواطنين الفلسطينيين، فيما حاصرت عمارة سكنية تمهيدا لهدمها في سلوان، علما أن بلدية العدو أجبرت، مساء الإثنين، مقدسيا على هدم منزله ذاتيا بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد نادي الأسير باعتقال قوات العدو عددا من المواطنين بالضفة، حيث تمركزت المداهمات في محافظة الخليل، وينسب العدو للمعتقلين شبهات المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات العدو.
وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات العدو، 5 مواطنين من محافظة الخليل، أغلبهم من عائلة واحدة، كما اعتقلت تلك القوات الشاب عبد الفتاح أبو سل على مدخل مخيم العروب، وفي بيت لحم، اعتقلت قوات العدو شابين، فيما اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم عايدة، دون أن يبلغ عن إصابات.

قوات الاحتلال قامت، فجر اليوم والليلة الماضية، بحملة اعتقالات في الضفة الغربية، ضمن عمليات مداهمة طالت عددا من البلدات.
وفي رام الله، اقتحمت قوة للعدو منزل القيادي في حركة حماس، الشيخ حسن يوسف، في بيتونيا وسلمته بلاغا لمقابلة مخابراتها يوم الثلاثاء المقبل، وقد اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود العدو، خلال اقتحامها بلدة بيتونيا.

ويأتي استدعاء يوسف، بعد أيام من الإفراج عنه، حيث أفرجت عنه سلطات العدو في 23 من تموز الماضي، بعد قضائه 15 شهرا في الاعتقال الإداري.
كما اعتقلت قوات العدو، الشيخ محمد عمار أبو صالح، من مدينة رام الله، بعد دهم وتفتيش منزله.

إلى ذلك، تواصل بلدية العدو في القدس التضييق على الفلسطينيين وإصدار إخطارات الهدم وتنفيذ عمليات الهدم بذريعة البناء دون ترخيص، وكذلك إرغام العديد من المواطنين على هدم منازلهم ذاتيا تفاديا لتكاليف الهدم.
في سلوان، حاصرت قوات العدو معززة بالوحدات الخاصة صباح اليوم الثلاثاء، عمارة سكنية مكونة من طابقين تعود ملكيتها لعائلة الطحان في حي واد قدوم تمهيدا لهدمها.

ومساء الإثنين، أجبرت شرطة العدو مواطنا مقدسيا على هدم منزله بزعم البناء دون ترخيص.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.