إعلام العدو: مباحثات متقدمة مع البحرين لتكون التالية في التطبيع

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 أغسطس 2020 - 4:35 مساءً
إعلام العدو: مباحثات متقدمة مع البحرين لتكون التالية في التطبيع

بعد الاعلان رسميًا عن تطبيع العلاقات بين الإمارات وكيان العدو، ذكرت إذاعة جيش الاحتلال ظهر اليوم الجمعة، أن مباحثات متقدمة تجري مع البحرين، لتحذو حذو الإمارات في تطبيع علاقاتها مع الكيان “الإسرائيلي”.

ونقلت الإذاعة عن مصادر صهيونية وصفتها بـ “رفيعة المستوى” قولها إن مباحثات متقدمة تجري مع البحرين سعيًا لتطبيع العلاقات.

هذا، وذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، نقلًا عن مصادر “مطلعة”، إن مسؤولين في كيان الاحتلال “يجرون محادثات متقدمة مع البحرين بشأن تطبيع العلاقات وذلك بعد ساعات من إعلان التطبيع مع الإمارات”.

وبحسب الصحيفة، “من المتوقع أن تكون البحرين الدولة التالية التي تقيم علاقات رسمية مع “إسرائيل”، حسبما صرّح مسؤول كبير لهيئة البث الإسرائيلية “كان”.

وهنأت البحرين، الخميس، الإمارات باتفاق العار الذي توصلت إليه الأخيرة مع الاحتلال الصهيوني، معتبرة أنه يأتي ضمن خطوات لتعزز فرص التوصل إلى “السلام” بالشرق الأوسط، وفق تعبيرها.

ونشرت وزارة الخارجية البحرينية بيانًا على موقعها الإلكتروني، وصفت فيه الاتفاق الإماراتي “الإسرائيلي” بـ”الخطوة التاريخية”، كما أشاد البيان بالجهود “الكبيرة” التي بذلتها الولايات المتحدة للتوصل إلى هذا الاتفاق، على حد قولها.

وقوبلت خطوة الإمارات بانتقادات واحتجاجات واسعة عربيًا وفلسطينيًا على الصعيدين الشعبي والرسمي، فيما اعتبرت مختلف فصائل المقاومة الفلسطينية هذا الاتفاق بأنه يشكّل طعنة غادرة في ظهر الشعب الفلسطيني وقواه المقاومة، ومحاولة بائسة للتأثير على مساره النضالي والمقاوم الهادف إلى دحر وهزيمة الاحتلال، وإنجاز الحقوق الوطنية الثابتة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.